سقوط ضحايا في قصف حوثي على مناطق سكنية بمحافظة تعز

أصيب مواطن وامرأة مسنّة، مساء السبت، إثر قصف حوثي متجدد استهدف مناطق مأهولة بالسكان في محافظتي تعز والحديدة.

واستهدفت المليشيا الحوثية (المصنّفة على قائمة الإرهاب) بقذائف مدفعية الهاون، قرية المجش غربي منطقة البرح التابعة لمحافظة تعز، ما أدّى إلى إصابة المواطن عماد أحمد سيف الربع، إصابة بليغة.

وفي وقت لاحق من اليوم نفسه، أفادت مصادر محلية بسقوط قذائف حوثية على قرية الصياحي منطقة الضباب غربي المحافظة نفسها، أطلقتها المليشيا من جهة الربيعي.

وتزامن القصف الحوثي على قرى تعز، مع قصف مماثل طال قرية المسلب شرق حيس بمحافظة الحديدة، ما أسفر عن إصابة امرأة مسنة.

وطالبت مصادر حقوقية في المناطق المستهدفة، المنظمات الدولية والأممية المهتمة بحقوق الإنسان، تحمل مسؤولياتها تجاه المدنين، والضغط على المليشيا المدعومة إيرانياً بايقاف جرائمها.

كما طالبت الأمم المتحدة والمبعوثين الأممي والأمريكي إلى اليمن، باتخاذ موقف جاد لحماية المدنيين، مشيرة إلى أن الاستهدافات الحوثية بمثابة عقاب جماعي يفضي إلى تهجير السكان من ديارهم.

ولفتت إلى أن تزامن القصف الحوثي مع إعلان المليشيا، الجمعة، فتح خط الحوبان للمسافرين، والستين- الخمسين لشاحنات النقل الثقيل والمتوسط، يكشف مدى رغبة الانتقام من المدنيين الذين تفرض عليهم حصاراً خانقاً منذ اندلاع الحرب مطلع 2015.

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


أخبار مميزة

مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.