الحارس القضائي الحوثي بصنعاء يقتحم شركتي أدوية ويختطف موظفيهما (الأسماء)

يواصل ما يسمى بـ "نظام الحارس القضائي" التابع لجماعة الحوثي، ممارسة عمليات السطو والابتزاز بحق الشركات التجارية ورجال الأعمال في مناطق سيطرة الجماعة. وكانت أحدث هذه العمليات اقتحام شركتي أدوية واختطاف عدد من الموظفين فيهما كوسيلة ضغط للاستيلاء على أموال المساهمين بشكل غير قانوني.

وأفادت مصادر بأن عصابة مسلحة تابعة لمسؤول في ما يسمى بالحارس القضائي، ويدعى "صالح دبيش"، قامت باقتحام "الشركة الدوائية الحديثة" و"الشركة العالمية لصناعة الأدوية" في صنعاء، بعد رفض الشركتين تسليم أرباح مساهمين فيهما للحارس القضائي دون مسوغ قانوني، حيث أجبرت الشركتان سابقًا على دفع أرباح أربعة مساهمين طوال السنوات السبع الماضية.

وأوضح المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن أرباح الأربعة المساهمين التي يتسلمها ما يسمى بالحارس القضائي التابع للحوثيين طوال السنوات السبع الماضية، وصلت خلال عام 2022 فقط إلى 240 ألف دولار، بنسبة 13% من إجمالي أرباح الشركة، وذلك بذريعة أن هؤلاء المساهمين عليهم أحكام قضائية.
وأضاف المصدر أن الحارس القضائي عاد مؤخراً لإضافة أسماء مساهمين آخرين بالقوة، بينهم الدكتور طارق سنان أبو لحوم، دون أن يكون على هؤلاء أي أحكام قضائية، في محاولة لنهب حقوقهم بالقوة.

يذكر أن جماعة الحوثي أنشأت نظام "الحارس القضائي" بقرار من محكمة أمن الدولة المتخصصة في مكافحة الإرهاب منتصف 2017، بهدف إدارة أموال وممتلكات في مناطق سيطرتها لمعارضين تتهمهم بـ"الخيانة"، أو لممارسة الابتزاز والسطو على حقوق المواطنين ورجال الأعمال بالقوة. وكُلف المدعو صالح الشاعر برئاسة هذا النظام. وأضاف المصدر أن صالح دبيش أرسل عصابة مسلحة للاعتداء على "الشركة الدوائية الحديثة" و"الشركة العالمية لصناعة الأدوية"، واحتجاز عدد من الموظفين.

ووفقا للمصادر فقد اختطفت المليشيات الحوثية كلا من : "فاطمه عيشان" مديرة المشتريات والدكتور "فهيم الخليدي" نائب المدير العام و"عبدالله شرف" مدير المبيعات و "مختار المخلافي" مدير الموارد البشرية والمهندس "عبدالخالق الغولي" مدير النظام والدكتور "صفوان الأغبري" مدير البحث والتطوير والمهندس "عبدالمجيد قشنون" مدير الصيانة و "محمد المعمري" امين الصندوق.

وحسب المصادر فانه لم يُعرف حتى الان مصير المختطفين ولا مكان احتجازهم.

المصدر: تعزي تايم + يني يمن

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


أخبار مميزة

مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.