خرافة الولاية وادعاءات الحوثيين
ذمار.. جرائم القيادات الحوثية لا تتوقف والضحايا ينزفون على الطرقات

في حادثتين منفصلتين بمحافظة ذمار، شهدت المدينة حوادث دهس أودت بحياة شخص وإصابة طفل بجروح متفرقة، وذلك وفقًا لما أوردته مصادر محلية وتقارير إعلامية.

ففي الحادثة الأولى، توفي رجل يعاني من اضطرابات عقلية بعد تعرضه للدهس بواسطة سيارة "هايلوكس" تابعة لقيادي حوثي يدعى "أبو أحمد البخيتي" في شارع رداع، ووفقًا للتقارير، فر البخيتي من مكان الحادث فور وقوعه.

وفي الحادثة الثانية، أصيب الطفل معتز محمد، البالغ من العمر 10 سنوات، بجروح متفرقة بعد تعرضه للدهس بطقم عسكري يقوده القيادي الحوثي "علي الآنسي".

وتشير المصادر إلى أن الآنسي يحاول التنصل من المسؤولية عن الحادثة عبر تلفيقها على سيارة أخرى.

وتسلط هذه الحوادث الضوء على الوضع الخطير الذي يعاني منه السكان المحليون في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين، حيث تتزايد اعداد الحوادث المرتبطة بتصرفات قيادات الحوثيين غير المسؤولة على الطرقات العامة، مما يعرض حياة المدنيين، بما في ذلك الأطفال، للخطر.

وتأتي هذه التطورات في ظل تدهور الوضع الأمني والمعيشي في اليمن، حيث تسعى السلطات الحوثية لفرض سيطرتها عبر إجراءات تعسفية تهدد سلامة وأمن السكان المحليين.

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


أخبار مميزة

مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.