ضمن سلسلة جرائم الحوثي- تجسس الحوثيين على اليمنيين
مليشيات الحوثي تقر بوقوع نحو 3000 جريمة في مناطق سيطرتها

أقرّت مليشيا الحوثي بوقوع المئات من الجرائم في المناطق الخاضعة لسيطرتها، خلال شهر مايو الماضي.

وأكد تقرير صادر عمّا يسمى "الإعلام الأمني، التابع للمليشيا، حدوث 2875 جريمة، منها 364 متعلقة بالسرقة.

فيما توزعت الجرائم الأخرى بين القتل والإصابة والاعتداء والنهب والنصب، وأخرى مختلفة.

ولم يشر التقرير إلى الجرائم التي ترتكبها مليشيا الحوثي بشكل يومي في تلك المناطق.

ورصدت تقارير سابقة جرائم كثيرة في مناطق تحت سيطرة مليشيا الحوثي؛ إذ يعاني السكان من ظلم لا يطاق، فضلا عن سعي المليشيا إلى محو الهوية اليمنية عن طريق فرض أفكارها الطائفية بالقوة، وتهميش الكفاءات في الوظيفة العامة ومؤسسات الدولة، واستبدالها بأتباعها لتنفيذ أجندتها الطائفية.

وأشارت التقارير إلى أن الوضع في صنعاء يرسم صورة مظلمة لمدينة تحت سيطرة الفكر المتطرّف، حيث تخمد أصوات العدالة بفعل الإجراءات القاسية لمليشيا الحوثي، وتسود أجواء من الخوف والاضطهاد.

وذكر ناشطون أنه قبل "طوفان الأقصى" كانت قد بدأت بالفعل الساحة اليمنية، وتحديدا في صنعاء، بالسخونة ضد كل ما تقوم به مليشيا الحوثي، سواء مصادرة أرزاق الناس، أو مطاردة الشباب، وإرسالهم إلى الجبهات.

وأوضحوا أن استغلال ولهث مليشيا الحوثي وراء أحداث غزة يأتي بهدف إلهاء الشعب عن القضايا الأساسية المتعلقة بالرواتب والجوع والانتهاكات.

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


أخبار مميزة

مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.