ضمن سلسلة جرائم الحوثي- تجسس الحوثيين على اليمنيين
مدرب ملاكمة مصري يهتك عرض لاعباته جنسيا وتقرير طبي يكشف مفاجأة

كشف تقرير للطب الشرعي عن مفاجأة في واقعة مدرب ملاكمة مصري تم حبسه بتهمة العبث بجسد لاعباته وهتك أعراضهن جنسيا.

وقال التقرير إن جسد اللاعبة التي تقدمت ببلاغ ضده، وبعد الكشف عليه تبين أنه لم يصب بأي أذى أو تعرض لأي ملامسة، كما أكد أن أجزاء جسد الفتاة التي أبلغت بتعرضها لتحرش جسدي في مواطن عفتها لم تتعرض لأي إصابة أو ملامسة، مشيرا إلى أن الفحص أثبت كذلك سلامة غشاء البكارة وخلوه من التمزقات الحديثة والقديمة.

وتابع التقرير أن فحص المجني عليها أثبت أنه لم يحدث أي علامات تحرش وما شابهها.

وكانت الأجهزة الأمنية المصرية قد ألقت القبض على مدرب شهير لرياضة "الكيك بوكس" في منطقة التجمع الخامس شرق القاهرة، بعد ورود بلاغ من أهالي إحدى الفتيات يتهمون فيه المدرب بالتحرش بها.

وقال أهل الفتاة في البلاغ المقدم للشرطة إن المدرب "أ. ز" الشهير بـ"زاك"، قام بالتحرش بابنتهم وملامسة أجزاء من جسدها أثناء التدريب، وأوهمها أن هذا يندرج تحت قواعد اللعبة.

ونشرت صفحة مبادرة "تكلمي"" على منصتي "فيسبوك" و"إنستغرام"، وهي مبادرة نسوية لدعم ضحايا العنف والتحرش، تفاصيل عن الواقعة، حيث ساعدت المبادرة أهل الفتاة في عمل البلاغ، حيث كان المدرب يحرص على تحذير ضحاياه من إخبار أي شخص حتى أسرهم بما يحدث معهن خلال التدريب، مؤكدًا أن ما يحدث يعتبر سرا من أسرار اللعبة لا يجب إفشاؤه.

واستهدف المدرب المتحرش الفتيات الصغيرات من سن 13 إلى 18 عاما، وكان يهدد الفتيات ويضغط عليهن إذا حاولت إحداهن التكلم عما يحدث أثناء التدريب، وأنه كان يقنع الفتيات أنهن شركاؤه في الخطأ.

وقالت المبادرة إن عددا من الفتيات أبلغن عن تعرضهن للتحرش من قبل نفس المدرب، وأن المبادرة تساعد المزيد من الفتيات للإبلاغ عن المتحرش رسميا.

وقررت جهات التحقيق المختصة حبس المدرب 15 يوما على ذمة التحقيقات، في اتهامه بالتحرش وهتك عرض قاصرات.

المصدر: العربية

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


أخبار مميزة

مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.