خرافة الولاية وادعاءات الحوثيين
حريق هائل يلتهم 20 منزلاً في بيت الفقيه بمحافظة الحديدة


اندلع حريق هائل، يوم امس الاثنين، في مديرية بيت الفقيه بمحافظة الحديدة غرب اليمن، مخلفاً خسائر مادي كبيرة.

ووفقًا لمصادر محلية، فإن الحريق الذي التهم نحو 20 منزلاً وقع نتيجة ماس كهربائي في أحد المنازل المصنوعة من "سعف النخيل"، قبل أن ينتشر بسرعة إلى المنازل المجاورة في قرية السوق بالجاح الأعلى.

وأفادت المصادر أن الحريق توسع بسرعة ليشمل المنازل المجاورة، مما أسفر عن تدمير 20 منزلاً بالكامل، فيما لم تسجل أي إصابات أو وفيات بين السكان، مع استجابة الأهالي بسرعة لإجلاء السكان وإنقاذهم من الكارثة.

وتأتي هذه الحادثة في ظل تدهور البنية التحتية في اليمن وانخفاض مستويات الأمان والسلامة، خاصة في المناطق الخاضعة للحوثيين التي تعتمد على مواد بناء تقليدية كـ"سعف النخيل"، مما يجعلها أكثر عرضة لمثل هذه الحوادث.

وتسلط هذه الحادثة الضوء على التحديات الكبيرة التي يواجهها السكان في المناطق الواقعة تحت سيطرة مليشيات الحوثي، حيث تشكل الحوادث الناتجة عن العوامل الطبيعية أو البشرية جزءًا من حياتهم اليومية، ما يستدعي اهتمامًا أكبر من المنظمات الإنسانية لتحسين ظروف العيش وضمان سلامة المواطنين.

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


أخبار مميزة

مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.