ضمن سلسلة جرائم الحوثي- تجسس الحوثيين على اليمنيين
الإمارات تقترح على أمريكا نقل قواعد عسكرية إلى أراض خاضعة "للانفصاليين" لهذا السبب


كشفت وكالة استخباراتية عن مقترح إماراتي قدمته أبوظبي للولايات المتحدة الأمريكية، بشأن استخدام أراض خاضعة للانفصاليين في الصومال لنقل قواعد عسكرية أمريكية إليها، وذلك بعد رفض السعودية ودول الخليج السماح باستخدام أراضيها لشن هجمات ضد مليشيا الحوثي في اليمن.

ووفقًا لما نقلته "شيبا إنتليجنس" عن مصادر دبلوماسية عربية، فقد اقترحت الإمارات على الولايات المتحدة استخدام إقليم أرض الصومال المنشق كبديل لاستضافة قواعد عسكرية تستهدف حملة مليشيا الحوثي في البحر الأحمر، بدلاً من تكاليف واسعة النطاق تتطلبها حاملات الطائرات الأمريكية والأفراد الكثيرين.

وذكرت المصادر أن الشيخ طحنون بن زايد، مستشار الأمن القومي ورئيس جهاز المخابرات الخارجية الإماراتي، التقى مع جيك سوليفان، مستشار الأمن القومي الأمريكي، خلال زيارة إلى واشنطن في مطلع يونيو/حزيران.

وفي سياق الحديث، نوقشت عدة مواضيع إقليمية بينها عمليات الحوثيين في البحر الأحمر وشؤون الدفاع الجوي والصاروخي، وشؤون الأمن البحري في منطقة الخليج العربي.

تأتي هذه الاقتراحات الإماراتية في ظل استمرار رفض دول مجلس التعاون الخليجي السماح بتواجد قواعد عسكرية أمريكية وغربية في أراضيها، للتصدي للتهديدات الحوثية.

وتُظهر جماعة الحوثي هجماتها المستمرة على ممرات الشحن في البحر الأحمر وبحر العرب وخليج عدن، مما يعزز الحاجة إلى استراتيجيات دفاعية متقدمة في المنطقة.

من المتوقع أن تثير هذه الخطوة استياء الحكومة المركزية في مقديشو ودول أخرى في الإقليم، مما يزيد من التوترات الإقليمية بشكل عام.

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


أخبار مميزة

مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.