ضمن سلسلة جرائم الحوثي- تجسس الحوثيين على اليمنيين
مفاوضات مسقط.. الاتفاق على إطلاق السياسي "محمد قحطان" مقابل 50 أسيرا حوثيا

أكدت الأمم المتحدة ووفد الحكومة اليمنية المفاوض، الأربعاء، التوصل إلى اتفاق لإطلاق سراح السياسي البارز محمد قحطان في صفقة تبادل مع مليشيات الحوثي.
ونقلت وكالة الأناضول عن متحدث الفريق الحكومي المفاوض، ماجد فضائل، أنه تم الاتفاق في المفاوضات الجارية بمسقط على إطلاق سراح القيادي بحزب التجمع اليمني للإصلاح محمد قحطان مقابل 50 حوثيا.
بدوره، قال مكتب المبعوث الأممي إلى اليمن، إن جولة المفاوضات الجارية والتي انطلقت في سلطنة عمان بشأن ملف المحتجزين على خلفية النزاع تجري في أجواء إيجابية وبناءة حتى الآن.
وأكد المكتب عبر منصة "إكس"، أن الأطراف توصلت لتفاهم حول إجراءات لإطلاق سراح محتجزين على ذمة النزاع بينهم محمد قحطان.
وشدد على أهمية استكمال التفاوض حول هذا التفاهم بروح من المسؤولية لتحقيق نتائج ملموسة على طريق الإفراج عن جميع المحتجزين على خلفية النزاع بموجب مبدأ "الكل مقابل الكل".
وأوضح مكتب المبعوث الأممي، أن جولة المفاوضات الحالية تأتي كجزء من الجهود الأممية المستمرة في دعم الأطراف لتنفيذ التزاماتها بموجب اتفاق ستوكهولم.
ومن الواضح أن مليشيات الحوثي لازالت تماطل في الكشف عن مصير السياسي محمد قحطان، المختطف منذ أكثر من 9 سنوات حتى الآن.
وفي هذا السياق نقلت وكالة "سبأ" النسخة الحوثية، عن رئيس وفد المليشيا المفاوض عبدالقادر المرتضى قوله، إن الاتفاق تضمن الإفراج عن محمد قحطان مقابل الإفراج عن 50 من أسرى المليشيا، وإن كان متوفيا فيتم تسليم جثته مقابل تسليم الجانب الحكومي، 50 جثة لقتلى المليشيا.
وقحطان، قيادي بارز في حزب "التجمع اليمني للإصلاح"، اختطفته مليشيات الحوثي في 5 أبريل/ نيسان 2015، وهو أحد 4 أشخاص طالب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 لعام 2015 الحوثيين بإطلاق سراحهم.

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


أخبار مميزة

مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.