ضمن سلسلة جرائم الحوثي- تجسس الحوثيين على اليمنيين
معلومات خطيرة.. هكذا تعمل مليشيا الحوثي على تدمير العمل الإغاثي والإنساني في اليمن!

كشف الصحافي اليمني صادق الوصابي، الموظف في منظمة الصحة العالمية، عن الأساليب المدمّرة التي تستخدمها مليشيا الحوثي لتعطيل العمل الإغاثي والإنساني في اليمن، مشيرًا إلى استغلالهم للأزمة الإنسانية لتحقيق مكاسب سياسية واقتصادية على حساب تدمير الجهود الإنسانية في البلاد.

وفي تغريدة مطولة على صفحته في منصة "إكس"، أوضح الوصابي أن الحوثيين يتعمدون عرقلة وتأخير تفريغ الشحنات الخاصة بالمنظمات الدولية في ميناء الحديدة، مما يؤدي إلى فرض رسوم تأخير تصل إلى مبالغ ضخمة.

وأكد أن غرامة التأخير لإحدى شحنات الأدوية التابعة لمنظمة الصحة العالمية وصلت إلى 600 ألف دولار بسبب رفض المليشيا المتعمد لتفريغ الشحنة لأشهر، مما أدى إلى انتهاء صلاحية الأدوية للمرضى المحتاجين.

وأضاف الوصابي أن الحوثيين لا يكتفون بذلك، بل يقومون أيضًا بإرسال فرق من قناة المسيرة لتصوير الشحنات وإنتاج تقارير تلفزيونية تتهم المنظمات بإرسال أدوية منتهية الصلاحية لقتل الشعب اليمني، في محاولة لتشويه سمعة هذه المنظمات وابتزازها لإرساء مناقصات توريد الأدوية لصالح شركات تابعة لهم.

وأكد الوصابي أن هذه الأساليب المدمّرة ليست سوى مثال واحد على كيفية استغلال الحوثيين للأزمات الإنسانية لتحقيق مكاسب سياسية واقتصادية، على حساب معاناة الشعب اليمني وتدمير العمل الإنساني في البلاد.

وتأتي هذه التصريحات في وقت تشن فيه المليشيا حملات اختطافات ضد العاملين في المجال الإنساني، متهمة المنظمات وموظفيها بالتجسس وغيرها من التهم الزائفة.







أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


أخبار مميزة

مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.