"هولوكست إبادة".. مقتل وإصابة 33 مدنيا واختطاف العشرات ومداهمة وتدمير 84 منزلا في حيمة تعز

ارتفعت حصيلة الحملة العسكرية التي تشنها مليشيات الحوثي الانقلابية على قرى منطقة الحيمة شمال مدينة تعز، إلى عشرات القتلى والجرحى والمختطفين.

وأكد مركز تعز الحقوقي ارتفاع حصيلة ضحايا "الهولوكست" الحوثي في منطقة الحيمة إلى 9 قتلى و 24 جريحا، ومداهمة 63 منزلا، واختطاف 45 مواطنا، وتدمير 21 منزل.

وبحسب المركز فإن قرى الفودعية، والمنزل، وشعب المليح والخزيعة، والسائلة، بمنطقة الحيمة، تتعرض لهولكوست إبادة تشارك فيه عشرات الأطقم والمدرعات المصفحة والدبابات والمدفعية الثقيلة التي حشدها مشرفي بالمنطقة في حملة عسكرية تواصل قصفها الوحشي وحصارها المطبق لقرى المنطقة منذ الأربعاء.

وأسفرت مداهمة واقتحام قرى المنطقة الجمعة ٨-١-٢٠٢١م عن مقتل المواطن "محمد عادل لطف" أمام منزله في قرية الفودعية، وسقوط 13 جريح من المدنيين ليرتفع بذلك عدد القتلى الى 8 بينهم نساء وأطفال  و 24 جريح معظمهم من النساء.

ورصد مركز تعز الحقوقي HRC مداهمة الحوثيين ل 63 منزل 55 منهم في قرية المنزل وحدها ، واختطاف 45 مواطن من داخل منازلهم ، فيما لا تزال عمليات المداهمة والاختطافات متواصلة حتى لحظة كتابة البيان.

فيما بلغت عدد المنازل التي تعرضت للتدمير الكلي نتيجة تفجيرها 5 منازل ، وتدمير 13 منزل عبر تعرضها للقصف المتواصل، كما قامت مليشيا الحوثي بإحراق 3 منازل بعد مداهمتها وإخراج العوائل منها.

واستنكر مركز تعز الحقوقي الصمت المطبق للأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية أمام هولوكست مروع تواجهه قرى الحيمة وأبنائها المحاصرين؛ معتبرا ذلك الصمت بانتكاسة مخزية لمنظومة القيم الإنسانية وحقوق الإنسان.

وشدد المركز على ضرورة التدخل العاجل لإيقاف عداد الانتهاكات والمجازر الجماعية التي تتصاعد بشكل مخيف بمرور كل ساعة، ويدعو ممثلي وكالات الأمم المتحدة والصليب الأحمر الدولي لتسيير قافلة إنسانية مستعجلة لكسر الحصار المفروض على قرى منطقة الحيمة وإسعاف الجرحى وإدخال المساعدات اللازمة للأسر التي باتت بلا مأوى.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية