تطوير تقنية جديدة لقراءة أفكار العاجزين عن الكلام

طور فريق بحثي بجامعة واشنطن الأمريكية، تقنية تتعرف عما يجول في خاطر العاجزين عن التعبير عن أنفسهم، لاسيما الأشخاص المصابين بأمراض في الدماغ ممن يمكنهم التفكير والشعور، إلا أنهم عاجزون عن التواصل مع العالم الخارجي.

ووفقًا لموقع كلية طب جامعة واشنطن، أظهر الفريق البحثي إمكانية استخدام ضوء ليد LED لاكتشاف ما يجري داخل رأس شخص، حيث ينبعث الضوء من خارج الرأس نحو الداخل لاكتشاف نشاط المنطقة المسؤولة عن المعالجة البصرية في الدماغ، ومن ثم فك شيفرة إشارات الدماغ لتحديد ما يدور برأسه.

وأظهرت الدراسة، المتوافرة عبر الإنترنت في مجلة NeuroImage العلمية، أن تقنية التصوير المقطعي البصري المنتشر عالي الكثافة HD-DOT، تعد غير غازية، وقابلة للارتداء، حيث تصور الدماغ باستخدام الضوء بطريقة حساسة ودقيقة بدرجة كافية.

ومن المحتمل وفقًا للدراسة، أن تكون مفيدة في تطبيقات مثل التواصل المعزز“مفهوم يستخدم للتحدث عن أي نوع من وسائل الاتصال غير الشفوية والتي يمكن استخدامها لنقل الأفكار“.

ووضع الباحثون تقنية HD-DOT لتقييم إمكانات فك تشفير إشارات الدماغ، وبدأوا تصوير النظام البصري لأنه واحد من أفضل وظائف الدماغ المفهومة.

وبعد تحليل البيانات لتحديد على أي جانب من الشاشة كانت تومض لوحة الضامة، حدد الباحثون الوضعية الصحيحة من

وخلصت الدراسة إلى أن إنجاز هذا العمل يتطلب تطوير أدوات التصوير العصبي، وتقنيات التحليل التي تحرك هذا المجال إلى خطوة أقرب لحل المشكلة الأكثر تعقيدًا من لغة فك التشفير.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية