الأجهزة الأمنية تعلن الإطاحة بخلية نسائية حوثية في مأرب

أعلنت الأجهزة الأمنية بمدينة مأرب، ضبط خلية تجسس نسائية، تعمل لصالح ميليشيات الحوثي الإرهابية في المدينة.

وقالت مصادر أمنية إن الخلية مكونة من ثمان نساء، وعثر بحوزتها على لواصق ألغام فردية وأجهزة تحديد مواقع.

وأكدت المصادر أن النساء المقبوض عليهن أودعن معتقلا تابعا للمخابرات، وكشفت التحقيقات الأولية عن ارتباطهن بعدد من الأشخاص المتواجدين في مأرب، وتم العثور في هواتفهن على رسائل بأشخاص يتم اغتيالهم، وفقا لقناة العربية.

وأوضحت المصادر أن القبض على عضوات الخلية يأتي بعد عملية رصد وتعقب استخباراتي استغرق شهرا كاملا حيث تم القبض عليهن في أحد المنازل وسط مدينة مأرب.

وأكدت المصادر الأمنية أنه سيتم عقب استكمال التحقيقات الأولية إصدار بيان حول هذه العملية التي وصفتها بـ"النوعية" لضبط خلية تجسس نسائية عملت لفترة في مأرب.

مؤكدة أن يقظة قوات الأمن والجيش ألقت القبض على عدد من الخلايا الحوثية في أوقات سابقة كانت تستهدف استقرار المحافظة وتحديد تحركات الجيش والأعيان المدنية لقصفها من قبل الحوثيين.

وفي سبتمبر الماضي حكمت محكمة عسكرية في مدينة مأرب، بإعدام خمسة متهمين بالتخابر مع جماعة الحوثيين، وتنفيذ "اغتيالات ضد ضباط في الجيش الوطني، والاشتراك في زراعة عبوات ناسفة ومتفجرات استهدفت آليات ومعدات عسكرية" وفق لائحة اتهام.

أقراء أيضاً

التعليقات

مساحة اعلانية