العراق يعلن تفشي سلالة "كورونا" الجديدة بين الأطفال والشباب

أعلن وزير الصحة العراقي، حسن التميمي، الخميس، تفشي سلالة "فيروس" كورونا في البلاد، مؤكدا تسجيل إصابات شديدة للسلالة الجديدة بين الأطفال والشباب.

وقال التميمي خلال مؤتمر صحفي عقده بمبنى وزارة الصحة، إن "أكثر من 50 بالمائة من الإصابات التي سجلتها مؤسسات الصحة في العراق خلال الأيام الماضية، هي إصابات بالسلالة الجديدة لكورونا".

وأوضح التميمي "أشرنا أن هناك إصابات شديدة بين الاطفال والشباب، وهذا ما ينذر بالخطر الكبير، لاسيما مع زيادة الحالات الحرجة والشديدة، وكذلك زيادة نسبة الدخول إلى المستشفيات، وهذا يشكل خطرا كبيرا على المؤسسات الصحية".

ولأول مرة يعلن العراق تفشي فيروس كورونا (السلالة الجديدة)، بين صفوف الأطفال والشباب، إذ اقتصرت الاصابات السابقة طيلة أكثر من عام على كبار السن.

ودعا التميمي جميع المواطنين إلى "الالتزام بالتعليمات الصحية، عبر تنفيذ جميع القرارات الصادرة من الجهات المختصة".

وقررت الحكومة، السبت، فرض حظر تجوال ليلي مدة أسبوعين بدءا من الخميس، وإغلاق المدارس وأماكن عامة بينها المساجد ومراكز التجميل، والمراكز التجارية، وإيقاف جميع الأنشطة الرياضية، للحد من الإصابات المتزايدة بكورونا.

وجاء القرار بعد الإعلان الاثنين الماضي، عن تسجيل أولى الإصابات بالسلالة المتحولة لكورونا، وارتفاع مفاجئ بالإصابات اليومية للنسخة الأولى من الفيروس.

وحتى مساء الأربعاء، بلغ إجمالي إصابات كورونا في العراق 653 ألفا و557، بينها 13 ألفا و204 وفيات، و611 ألفا و36 حالة شفاء.

أقراء أيضاً

التعليقات

مساحة اعلانية