سلطات حضرموت تمنع إقامة الوقفة السلمية بالمكلا

عرقلت السلطات المحلية بمحافظة حضرموت، اليوم الخميس، إقامة الوقفة السلمية بالمكلا.

وقال مصدر خاص لـ"يني يمن"، "إن قوات الأمن انتشرت بشكل كبير، في مكان إقامة الوقفة السلمية".

وأصدرت قيادة الوقفة السلمية الشعبية بياناً تعقيبها على ذلك، قائلة: "إن مدينة المكلا وأحيائها القديمة، ومكان إقامة الوقفة، تحولت إلى ثكنة عسكرية اختلطت فيها الأجهزة الأمنية مع الآلة العسكرية".

وأضاف البيان، الذي حصل "يني يمن"، على نسخة منه،" أن ذلك يأتي بغرض إرهاب الأهالي من إقامة وقفتهم السلمية الأسبوعية".

ودرءاً للاصطدام، أقرت قيادة الوقفة السلمية الشعبية إلغاء وقفة اليوم وتأجيل المؤتمر الصحفي المزمع إقامته عقب الوقفة حتى إشعار آخر.

وأشارت، أن السلطات المحلية بالمحافظة واستمراراً لنهجها البوليسي القمعي لم يرق لها ذلك، فحولت مكان الوقفة والأحياء المحيطة بها إلى ثكنة عسكرية رهيبة جداً ومنعت أي تجمع أو تواجد لأي مواطنين هناك.  

وتمارس السلطات المحلية بساحل حضرموت قمع الحريات، ومضايقة الصحفيين والناشطين بشتى الوسائل.

والخميس الماضي، اعتقلت قوات أمن المكلا، قرابة العشرين ناشطاً ومشاركاً، في الوقفة الاحتجاجية التي تشهدها مدينة المكلا اسبوعيا، منهم مراسلي قنوات تلفزيونية



أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية