رئيس الجمهورية: نخوض معركة الخلاص واليمنيون لن يقبلوا باستنساخ التجربة الايرانية

أكد رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، أن الشعب اليمني لن يقبل أن يحكم من قبل اذناب ايران واذرع الحرس الثوري مهما كانت التضحيات.

كما أكد أن الجمهورية تخوض معركة الخلاص ضد المشروع الايراني الفارسي في المنطقة و ضد بقايا النظام الإمامي والكهنوتي وللسير نحو بناء اليمن الاتحادي القائم على المساواة والعدالة والديموقراطية.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي اجرى الرئيس مساء اليوم اتصال هاتفي بوزير الدفاع الفريق محمد المقدشي ورئيس هيئة الأركان العامة الفريق الركن صغير بن عزيز للاطلاع على مستجدات الأوضاع الميدانية في الجبهات.

وشدد على الالتزام بالخطط العسكرية ومراجعتها بما يضمن تحقيق النصر على ميليشيا الحوثي الانقلابية والقضاء على المشروع الفارسي في اليمن وعودتها دولة فاعلة في مجالها العربي.

 مثمناً الدعم الأخوي للأشقاء في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة وما يقدمونه من مساندة في هذا المجال.

وأشاد ببسالة الضباط والصف والجنود وأبناء القبائل وتضحياتهم العظيمة في مختلف الجبهات وهم يسطرون ملاحم جمهورية عظيمة للحفاظ على النظام الجمهوري وتحقيق الأمن والاستقرار في اليمن.

وحمل رئيس الجمهورية كل من وزير الدفاع ورئيس الأركان نقل تحياته الى ابطال الجيش الوطني أبناء ثورتي ٢٦ سبتمبر و ١٤ اكتوبر الذين يدافعون مكتسباتهما الوطنية و في مقدمتها النظام الجمهوري والديمقراطية واليمن الاتحادي .. مشددا على الاهتمام بالجرحى واسر الشهداء.

وكان وزير الدفاع ورئيس الأركان استعرضا مستجدات الأوضاع الميدانية في عدد من الجبهات والانتصارات الميدانية المتوالية على ميليشيا الحوثي الإرهابية وان النصر حليف الجمهورية لأنها مشروع حياة لليمنيين جميعا .

وأكدا ان معنويات الضباط والصف والجنود عالية وان الجميع ينفذون الأوامر العسكرية بتفان وفدائيه.. مشيدان باهتمام ومتابعة فخامة الرئيس لمستجدات الأوضاع الميدانية في مختلف الجبهات.

أقراء أيضاً

التعليقات

مساحة اعلانية