هي الأولى.. سلطات تعز توجه دعوة هامة للقوات المشتركة وألوية حراس الجمهورية

وجهت السلطة المحلية بمحافظة تعز، دعوة هامة هي الاولى من نوعها، إلى ألوية حراس الجمهورية والقوات المشتركة والقيادات العسكرية والألوية المتواجدة في الجهات الغربية والشرقية والجنوبية المحيطة بالمحافظة.

وبحسب وكالة سبأ، فإن الدعوة وجهت لتلك القوات للمشاركة في معركة تحرير تعز وفك الحصار بجانب إخوانهم بالجيش الوطني الذين يسطرن أروع الملاحم ضد مليشيات الحوثي المدعومة إيرانيا ويحققون انتصارات رائعة في مختلف الجبهات في المحافظة.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة الإشرافية العليا لمتابعة لمناقشة أعمال لجان الدعم والإسناد لمعركة تحرير المحافظة برئاسة محافظة المحافظة رئيس اللجنة نبيل شمسان، اليوم، عدد من التقارير المتعلقة بأداء اللجان وتسريع وتيرة الإجراءات المتعلقة بدعم وإسناد الجيش الوطني لاستكمال عملية التحرير.

كما أقر الاجتماع، القرارات والاجراءات المتعلقة باستمرار الحشود الشعبية للتبرع في مختلف المديريات وإيداع جميع المبالغ بالحساب البنكي للدعم والإسناد وفق سندات رسمية وكذلك إقرار آليات الاستقطاعات للدعم والتبرعات وفق معيار واحد يسري على جميع الموظفين في المديريات المحررة وغير المحررة وتنظيمها في إجراءات واضحة وعبر نافذة واحدة تصب في الحساب المحدد بحيث تلبي احتياجات الجيش الوطني ومتطلبات عملية التحرير الكامل.

وأشاد محافظ المحافظة بالجهود الشعبية والمجتمعية في مختلف المديريات التي سارعت في تلبية إعلان التعبئة بدعم وإسناد أبطال الجيش الوطني وما يسطرونه من ملاحم بطولية تجسد توجه وإصرار كل أبناء المحافظة لاستكمال عملية التحرير ودحر هذه المليشيات الانقلابية الغاشمة.

مؤكدا أن المرحلة بحاجة الى توحيده الصف وحشد كل الجهود والطاقات وتنظيم عملية التبرعات وتسخيرها لاستكمال عملية التحرير..منوها الى أن اللجنة الاشرافية تعمل بوتيرة عالية لإزالة العوائق وتسريع الإجراءات الرامية لدعم الجيش الوطني لما فيه استمرار تحقيق الانتصارات المتسارعة في مختلف الجبهات حتى تحقيق الانتصار على هذه المليشيات وتطهير كل شبر من دنسها.

من جهته استعرض قائد محور تعز العسكري اللواء الركن خالد فاضل، تقرير عن الاوضاع والمستجدات في الجبهات..مشيدا بالتفاعل الشعبي الكبير لإسناد إخوانهم في الجيش الوطني الذين يخوضون معركة مصيرية ضد المليشيات.

كما استعرض مدير عام الشرطة بالمحافظة العميد منصور الاكحلي، تقريرا مفصلا عن سير الأوضاع الأمنية والخطط الرامية الى بسط الأمن والاستقرار في المدينة والمناطق التي يتم تحريرها بالإضافة الى تقارير من الوكلاء المشرفون على المديريات ومن لجنة الموازنة واللجنة المالية ومن مدير عام الصحة والتي تطرقت في مجملها الى استمرار التفاعل الشعبي لعملية التبرع بالنفس والمال لدعم وإسناد معركة التحرير .



أقراء أيضاً

التعليقات

مساحة اعلانية