إطلاق 4 أقمار صناعية عربية إلى الفضاء

أطلقت السعودية والإمارات وتونس، الإثنين، 4 أقمار صناعية على متن صاروخ روسي، من كازاخستان.

وأفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، بـ"إطلاق الصاروخ الروسي (سويوز 2) من قاعدة بايكونور الكازاخستانية بنجاح، وعلى متنه قمرين صناعيين سعوديين".

فيما قالت الهيئة السعودية للفضاء، عبر حسابها على "تويتر"، إن "القمرين الصناعيين (شاهين سات) و(كيوب سات) مصنعان محليا 100 بالمئة".

بدورها، بثت وكالة الأنباء الإماراتية، لقطات لإطلاق أول قمر صناعي بيئي باسم "دي إم سات 1"، على متن نفس الصاروخ.

وأوضحت وسائل إعلام محلية، بينها بوابة "العين" الإخبارية، أن "القمر الاصطناعي يهدف إلى توظيف تكنولوجيا الفضاء وتقنيات الذكاء الاصطناعي في تعزيز منظومة الرصد البيئي على مستوى الإمارات".

من جانبها، أعلنت تونس إطلاق أول قمر صناعي محلي الصنع باسم "تحدي1"، على متن الصاروخ الروسي.

وتعليقا على ذلك، قال الرئيس التونسي قيس سعيد، إن "ما يحصل اليوم نتيجة لقدرة الشباب التونسي القادر على تذليل كل الصعوبات والعقبات والوصول لأي مكان فقط بتوفر الإرادة والثقة".

وأضاف سعيد، في تصريحات صحفية: "الشباب هم من سيصنع التاريخ بهذا البلد القادر على التواجد في أفضل المراتب بثقته وإرادته الوطنية في بناء مستقبل أفضل بإمكانيات ذاتية".

بينما ذكر مدير شركة "تالنات" المُصنعة للقمر الصناعي (تونسية) محمد فريخة، في تصريحات صحفية، أن "إطلاق القمر الصناعي يعد رسالة أمل ونجاح للشباب التونسي".

و" تحدي 1" هو أول قمر صناعي تونسي مصنع بإمكانيات محلية، مختص في "إنترنت الأشياء" (Internet Of Things).

و"إنترنت الأشياء"، هو مفهوم متطور لشبكة الإنترنت بحيث تمتلك كل الأشياء في حياتنا قابلية الاتصال بالشبكة العنكبوتية، لأداء وظائف محددة من خلال الشبكة، ويستفاد منها في الأنظمة الصناعية الحديثة.

وفي وقت سابق الإثنين، أطلقت روسيا، صاروخ "سويوز 2" وعلى متنه 38 قمرا صناعيًا، من 18 دولة بينها السعودية والإمارات وتونس.

كما حمل الصاروخ أقمار صناعية تابعة لكل من روسيا، وإسرائيل، وتايلاند، وكندا، والبرازيل، وألمانيا، وهولندا، وإيطاليا، والأرجنتين، والمجر، وفق وكالة "سبوتنيك" الروسية.

وكان يفترض إطلاق الصاروخ، السبت الماضي، إلا الأحوال الجوية في كازاخستان، حالت دون ذلك.



أقراء أيضاً

التعليقات

مساحة اعلانية