نوال السعداوي وألفت الدبعي

الأستاذة الناشطة  ألفت الدبعي  رثت الكاتبة  نوال السعداوي  بأكثر من منشور   ووصفتها بأوصاف وكأنها تتحدث عن نسيبة بنت كعب  وليس عن نوال السعداوي التي سخرت من وجود الله وانكرت الجنة والنار  وقالت ان القرآن يحتاج الى تعديلات كثيرة .

بينما صمتت ألفت الدبعي وخرست على جريمة قتل مؤذن احدى المساجد في تعز  اثنا خروجه الى المسجد في صلاة الفجر بحجة ان صوته يقلق القاتل ويزعجه.

بلعت لسانها وخرست كما هو حال الكثير من الناشتين والناشتات  ، صمتت  لأن الحديث عن نوال السعداوي وامثالها يفتح لها ابواب المنظمات وهي التي تلهث بكل الطرق من اجل الحصول على جائزة  كما هو حال من سبقتها على نفس النهج والتي شاركتها في رثاء نوال السعداوي   ، بينما حديثها عن مقتل مؤذن المسجد يغلق عليها ابواب المنظمات  فتباً لكل ناشت وناشته  يسعى للحصول على رضى  المنظمات  على حساب رب المنظمات  وعلى حساب دينه ووطنه



أقراء أيضاً

التعليقات

مساحة اعلانية