"التعليم في اليمن ألم وأمل".. في الملتقى الأول للتعليم في ظل حالات الطوارئ

تعقد الوكالة اليمنية الدولية للتنمية وجمعية الوصول الإنساني للشراكة والتنمية الملتقى الأول للتعليم في ظل حالات الطوارئ تحت عنوان ( التعليم في اليمن ألم وأمل ).

وسيعقد الملتقي في الـ8 من أبريل 20201  الساعة الواحدة ظهراً بتقنية الزووم ، بمشاركة كل من جمعية التميز للعمل الإنساني بالكويت وجمعية بيور هاند بأمريكا وشركة كلاسيرا العالمية لأنظمة التعليم الإلكتروني وبحضور ما يقرب من مائتي منظمة انسانية إقليمية و عالمية وعربية ويمنية مهتمة بالشأن التعليمي.

ويهدف الملتقى الذي يرعاه وزير التربية والتعليم،  لتسليط الضوء على الحالة التعليمية باليمن في الوقت الراهن و رفع اهتمام المانحين و المهتمين من المنظمات والجمعيات لجعل التعليم في اليمن أثناء الطواريء ضمن أولويات  الدعم والتمويل بناءً على خطة المتطلبات الوطنية و الاحتياج الواقعي  للخروج بمصفوفة مشاريع تعليمية يتم عرضها على المشاركين سعياً لاعتمادها من الجهات المانحة لأجل ردم فجوة الاحتياج اليمن واليمنين .



أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية