اقترن اسمه باختطاف واغتصاب النساء.. وفاة أحد أبرز مجرمي المليشيات بصنعاء
اعلنت مليشيات الحوثي الانقلابية وفاة أحد أبرز مجرميها بالعاصمة المختطفة صنعاء.

وقالت وزارة الداخلية في حكومة المليشيات إن القيادي سلطان زابن توفى اليوم دون أي تفاصيل.

ويعد "زابن" الذي ينحدر من مديرية "رازح" بمحافظة صعدة معقل الحوثيين، شمالي اليمن، أحد كبار المسؤولين الأمنيين المتورطين بجرائم تعذيب واعتداءات جنسية بحق النساء المختطفات في سجون الميليشيا بصنعاء

ولعب المدعو "زابن" دورا بارزا في حملات الترهيب والاعتقالات المنهجية والاحتجاز والتعذيب والعنف الجنسي، ضد نساء يمنيات مختطفات.

ويكنى باسم "أبو صقر"، وتفيد معلومات بأنه تدرب على يد الحرس الثوري الإيراني، واشتهر بتعذيب النساء المعتقلات، وكذلك استخدام ميليشيا الحوثي النسائية "الزينبيات"، اللواتي يتولى قيادتهن، في عمليات التجسس والمراقبة.

وذكرت تقارير حقوقية أن سلطان زابن حول مباني مدينة في صنعاء إلى سجون سرية للنساء المختطفات، إضافة إلى السجون الرسمية، مثل السجن المركزي ومقرات البحث الجنائي والأمن السياسي.

وتصدر ملفات الجريمة المنظمة ضد اليمنيات، فمنحته مليشيا الحوثي رتبة عميد، وعينته رئيسا للمباحث الجنائية في مناطق سيطرتها، منذ الانقلاب أواخر عام 2014.

مستندة إلى أدلة موثقة حول دورهم الإرهابي في الجرائم وزعزعة استقرار اليمن، أدرجت الولايات المتحدة الأمريكية سلطان زابن وأربعة قادة حوثيين، تتزعم أجهزة المخابرات في صنعاء، على لائحة العقوبات أواخر عام 2020.

أما مجلس الأمن فقد اعتبره بعد أسابيع قليلة، وحشا جنسيا، ينتهك أعراض اليمنيات وحرماتهن، ويتحمل المسؤولية المباشرة عن جملة من الجرائم والانتهاكات الجنسية والقسرية، في سجون خاصة ومقار احتجاز سرية وأخرى تابعة للشرطة.


أقراء أيضاً

التعليقات

مساحة اعلانية