نقابة الصحفيين تدين حجز المليشيات شركة إعلامية وتطالب بإنهاء الإجراءات التعسفية ضد الإعلام

دانت نقابة الصحفيين اليمنيين، قيام مليشيات الحوثي الانقلابية، بحجز شركة يمن ديجيتال التي تقدم خدمات إعلامية للقنوات التلفزيونية منذ العام 2004م.

وقالت النقابة إنها تلقت بلاغا من المدير التنفيذي للشركة طه المعمري يفيد فيه قيام المليشيات الحوثية بصنعاء أمس الأحد  بحجز شركته التي تقدم خدمات إعلامية للقنوات التلفزيونية وتلفيق تهم ضده بهدف الاستيلاء على الشركة التي تعمل في مجال الخدمات الإعلامية منذ العام 2004م.

وحسب بلاغ المعمري فأن عناصر المليشيات  قاموا بإغلاق الشركة وتحريزها ومنع الموظفين من دخولها، كما قاموا بمصادرة سيارة الشركة وتعيين مدير خاص للشركة يتولى مهمة التنسيق مع عملاء الشركة كما قاموا بتعيين حراس آخرين.

وطالبت نقابة الصحفيين سلطة الأمر الواقع  بإنهاء هذه الإجراءات التعسفية المقيدة لحرية الإعلام وتضيق على الاستثمار الإعلامي.

واستنكرت نقابة الصحفيين الزج بالمؤسسات الإعلامية في الصراع، والإصرار على القضاء على كل مؤسسة غير تابعة وتلفيق التهم جزافا مع كل شيء لا يتطابق وهوى سلطات الأمر الواقع بصنعاء، محملة الحوثيين مسئولية هذه الممارسات.

وبحسب البلاغ فإن هذه الاتهامات التي تم توجيهها للشركة ومديرها غير صحيحة حيث ان هذه الاتهامات وامر الحجز جاء دون أن يتم اشعار الشركة بأي تهمة او استدعاء او حكم صادر ضد مديرها وهي تعمل بشكل متواصل .

ودعت النقابة المنظمات المعنية بحرية التعبير وفي مقدمتها اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين التضامن مع شركة يمن ديجتال والضغط لإنهاء هذه الإجراءات القمعية.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية