مصادر : الامارات تعد مخططاً جديدا لتفجير الأوضاع في جنوبي اليمن

قالت مصادر يمنية إن دولة الإمارات الشريك الأساسي للمملكة العربية السعودية، في التحالف، تعد مخططا جديدا لتفجير الأوضاع في جنوب اليمن.

وبحسب المصادر فإن المخطط يهدف للانقلاب مجدداً على الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً.

ووفقا للمصادر فإن الإمارات أعادت جميع قيادات مليشيات الانتقالي من أبوظبي إلى عدن، بالتزامن مع وصول شحنات كبيرة من الأسلحة للمليشيات إلى سقطرى وعدن.

وتسعى الإمارات لأهداف مغايرة تماما، منها السيطرة على الموانئ والجزر اليمنية، على رأسها سقطرى، عبر أدوات ومليشيات دعمت تشكيلها وتسليحها لمحاربة الحكومة الشعرية.

ومؤخرا وجه رئيس مايسمى المجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات عيدروس الزبيدي القوات الجنوبية برفع الجاهزية القتالية لمواجهة ما أسماها تحديات قادمة، في إشارة لبدء التصعيد العسكري ضد الشرعية.

وألمح الزبيدي إلى العودة لإعلان الإدارة الذاتية للجنوب الذي تراجع عنه المجلس نهاية يوليو/تموز من العام الماضي، لتطبيق اتفاق الرياض الموقع مع الحكومة المعترف بها دوليا في 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2019

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية