صحفي يمني: بيان التحالف حول جزيرة "ميون" اعتداء آخر على السيادة اليمنية

قال الصحفي اليمني أحمد الشلفي إن بيان التحالف العربي حول جزيرة ميون اعتداء آخر على السيادة اليمنية.

وأضاف في سلسلة تغريدات له على تويتر" ليس من مهمة التحالف الحديث بدلا عن الحكومة اليمنية فالمسألة تخص أرضا تحت سيادتها وبيانه هذا اعتداء آخر على السيادة اليمنية وهو لا يعفي الحكومة من توضيح الحقائق كاملة بحسب ما قرره الدستور اليمني.

وتابع" نفي وجود قوات إماراتية في سقطرى لا داعي له فلم يطلب أحد الآن توضيح وجود قوات إماراتية في سقطرى من عدمه فالجميع يعرف ان الوجود الإماراتي هناك استخباراتي والوجود العسكري سعودي وقد حاول البيان استخدام سقطرى للهروب من توضيح حقيقة وجود قوات إماراتية في ميون.

وقال الشلفي إن البيان اعتراف بوجود أعمال إنشاءات في جزيرة ميون  تحت سيطرة التحالف هو اعتراف بوجود قاعدة عسكرية  إماراتية لكن البيان لم يحمل توضيحا حول الآليات القانونية لإنشاء هذه القاعدة العسكرية ولا أجاب عن سؤال وجود إذن من الدولة.

وزاد: ماقيل في البيان من  إن الإمارات تقاتل في مأرب يدحض جميع الروايات التي تقول إن الإمارات انسحبت من اليمن وهذا إشكال قانوني دولي فهي اعلنت الانسحاب رسميا وتمارس أعمال عير قانونية بغطاءات مختلفة ومتعددة.

وطالب الحكومة والدولة اليمنية بسرعة بيان كل ما ذكر أعلاه بعد البيان الخطير  الذي وضعها في حرج  واعترف بوجود قاعدة عسكرية وأخفى هوية المتواجدين فيها وقونن التواجد عليها بغطاء محاربة الحوثيين، لافتا إلى أن الاعتراف بوجود قوات إماراتية في الساحل الغربي هو اعتراف ايضا بوجود القوات الإماراتية في هذه المنطقة .

وأكد أن تلويح التحالف بالسكوت عن ميون مقابل الدفاع عن مأرب هو تلويح خطير ومكشوف وغير مقبول

ونفت قوات التحالف العربي، اليوم الخميس، صحة الأنباء التي تحدثت عن وجود قوات إماراتية في جزيرتي سقطرى وميون اليمنيتين.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مصدر مسؤول بالتحالف قوله" ما يوجد من تجهيزات في جزيرة ميون هي تحت سيطرة قيادة التحالف وفيما يخدم تمكين قوات الشرعية وقوات التحالف من التصدي لمليشيات الحوثي وتأمين الملاحة البحرية وإسناد قوات الساحل الغربي".

وقال المصدر إن الجهد الإماراتي الحالي يتركز مع قوات التحالف في التصدي جواً للمليشيات الحوثية في الدفاع عن مأرب.

وكان مجلس النواب، طالب مساء الأربعاء، 26 أيار، 2021، الحكومة بتوضيح كتابي حول صحة المعلومات التي تشير إلى إنشاء الإمارات قاعدة عسكرية في جزيرة ميون دون علم الدولة.

والثلاثاء، نشرت وكالة لأنباء الأمريكية اسوشيتد برس، صورا بالأقمار الصناعية تظهر بناء الإمارات قاعدة جوية في جزيرة ميون اليمنية في باب المندب.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية