ناطق الجيش: قواتنا تواصل التقدم وتسيطر على مواقع استراتيجية في مختلف الجبهات

قال الناطق الرسمي للقوات المسلحة، العميد الركن، عبده مجلي، إن قوات الجيش الوطني تواصل التقدم وتحقق المكاسب على الأرض في مختلف الجبهات، بثبات وعزيمة ومعنوية عالية وعدالة قضية راسخة.

وقال العميد مجلي، في إيجاز صحفي، لوسائل الإعلام إن "ما حققته قواتنا المسلحة والمقاومة الشعبية، في الجبهات القتالية، خلال الأيام القليلة الماضية كبير ومهم، إضافة إلى تكبيد المليشيا الانقلابية الخسائر، ومنها في جبهات محافظة مأرب، التي تمكن فيها الجيش والمقاومة، من دحر المليشيا من موقع عدة في مراد ورحبة والمشيريف.

 وأوضح أن المعارك الهجومية تتواصل، وتتحقق التقدمات النوعية في تحرير عشرات الكيلو مترات، بعد السيطرة على الهيئات الهامة والحاكمة والاستراتيجية.. مضيفاً أنه "خلال الأيام الماضية شنت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وبإسناد من طيران تحالف دعم الشرعية، عمليات هجومية مباغتة في جبهة رحبة منطقة المشيريف جنوب غرب محافظة مارب.

 وقال "تمكنت قوات الجيش والمقاومة ورجال القبائل من تحرير مناطق مهمة، وجبال وتلال استراتيجية وحاكمة وأهمها استكمال تحرير جبل البياض والتبه الصفراء".. مشيراً إلى أنه تم قطع طرق الإمداد على المليشيات الحوثية وانتزاع الألغام التي زرعتها في هذه المساحات.

 وأفاد أن المعارك أسفرت عن سقوط العشرات من عناصر المليشيات الحوثية، بين قتيل وجريح ومقبوض عليه، إضافة إلى خسائر كبيرة في المعدات والأسلحة والعربات والأطقم القتالية، بغارات الطيران المقاتل ومدفعية الجيش الوطني، وأضاف "واستعادت قواتنا أطقماً قتالية وأسلحة متوسطة وخفيفة وكميات من الذخائر المتنوعة".

 وفي جبهات غرب وشمال غرب مأرب أكد العميد مجلي إن قوات الجيش والمقاومة، وبإسناد من طيران تحالف دعم الشرعية، حققت انتصارات ضد مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، في جبهات ماس والمشجح والكسارة وصرواح.

 وأشار إلى أن قوات الجيش شنت هجمات نوعية، وأخرى مضادة على مواقع كانت تتمركز فيها المليشيا منها، في منطقة "اليعرف" جبهة ماس، مؤكداً أن الجيش نجح في تحرير واستعادة عدد من المواقع المهمة وتكبيد العدو خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

 وقال "تم تنفيذ الأعمال التعرضية والالتفاف والتطويق والكمائن لإحباط هجمات وتسللات للمليشيات الحوثية وإجبارها على الفرار بعد سقوط العديد من عناصرها بين قتيل وجريح، وذلك في جبهات الكسارة والمشجح وصرواح".. مشيراً إلى أن دفاعات الجيش الوطني أسقطت طائرتين مسيرتين تابعتين لمليشيات الحوثي الانقلابية، الأولى في جبهة الكسارة والأخرى في جبهة صرواح قبل استهدافها للمدنيين والأعيان المدنية في مأرب.

 وأشار إلى مختلف الجبهات الجنوبية والغربية، تشهد قصفاً مكثفا بالمدفعية، والتي يتم استهداف الآليات القتالية والأسلحة والمدرعات في عمق العدو في المواقع التي يتمركز فيها.

 كما استعرض العميد مجلي عدداً من العمليات الجوية، التي ينفذها الطيران المقاتل لدول تحالف دعم الشرعي، والذي يشن الغارات الناجحة على المعدات والأسلحة والمدرعات والأطقم القتالية التابعة للمليشيات الحوثية في مختلف جبهات محافظة مأرب   

 وفي جبهات محافظة الجوف، أوضح الناطق الرسمي بأن الجيش يواصل عملياته العسكرية، وفي الأيام الماضية، شن وبإسناد من طيران تحالف دعم الشرعية، هجوماً مباغتاً في جبهة القعيف شمال شرق محافظة الجوف تمكن خلاله من تحرير عدة مواقع أهمها سلسلة جبال قبيان الاستراتيجية.  

 وأضاف "أسفرت العملية الهجومية عن سقوط العشرات من عناصر المليشيات الحوثية، بين قتيل وجريح ومقبوض عليه، إضافة إلى خسائر كبيرة في المعدات والأسلحة والعربات والأطقم القتالية كما استعادت قواتنا أطقم قتالية وأسلحة متوسطة وخفيفة وكميات من الذخائر المتنوعة".

 

وأوضح أن قوات الجيش والمقاومة الشعبية تشن هجمات مضادة وكمائن محكمة في جبهات الجدافر وحويشيان والخنجر.. مشيراً إلى أن تلك الأعمال القتالية أسفرت عن تدمير عدد من الأطقم القتالية، كانت محملة بتعزي…

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية