لجنة الطوارئ تتخذ قرارات جديدة لمواجهة الموجة الثالثة من فيروس كورونا

اتخذت اللجنة الوطنية العليا للطوارئ، اليوم السبت، 21، أغسطس، 2021، عدد من القرارات الجديدة لمواجهة الموجة الثالثة من فيروس كورونا.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة برئاسة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، لمناقشة خطة القطاع الصحي لمواجهة الموجة الثالثة من الوباء.

وقالت مصادر رسمية إن اللجنة اتخذت عدد من القرارات لتقوية قدرات القطاع الصحي بما في ذلك إعادة فتح وتفعيل عمل مراكز العزل، واليات صرف حوافز العاملين فيها، إضافة الى التسريع بإجراءات الانتهاء من تركيب بعض مصانع الاكسجين.

وأكدت على تكاتف الجهود الرسمية والمجتمعية في استمرار العمل بالاحترازات الوقائية والطبية للحد من تفشي الوباء، واهمية استشعار الجميع لمسؤولياتهم وعدم التهاون.

وعبرت اللجنة العليا للطوارئ عن تقديرها الكبير لجميع العاملين في القطاع الصحي من أطباء وطبيبات وممرضين وممرضات وجميع منتسبي المهن الطبية والمهن الإدارية، على ما قدموه من جهود استثنائية لمواجهة وباء كورونا في موجتيه الأولى والثانية، وفق الإمكانات المتاحة.

 وشددت على ضرورة الاستفادة من تجربة مواجهة الموجتين الأولى والثانية من الوباء وتجاوز أي إشكالات حدثت بما يساعد على فاعلية الحد من تفشي الوباء في موجته الجديدة.

ووجهت جميع الوزارات والجهات ذات العلاقة، بإعداد خططها للاستجابة لمواجهة الموجة الثالثة من وباء كورونا وتفعيل التنسيق مع المنظمات والدول المانحة لاستمرار تقوية قدرات القطاع الصحي ورفع جاهزيته.

واقرت اللجنة العليا للطوارئ استمرار العمل بالية إعادة المواطنين العالقين في الهند، واستئناف رحلات الذهاب وفق الاشتراطات المقرة من اللجنة، وكلفت وزارتي الصحة العامة والسكان والنقل واللجنة الفنية بالأمانة العامة لمجلس الوزراء متابعة التنفيذ.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية