الحكومة تتهم إريتريا بقتل أحد الصيادين وإصابة واعتقال آخرين

اتهمت الحكومة اليمنية، القوات الإريترية، بقتل صياد يمني وإصابة واعتقال آخرين في المياه الإقليمية للبلاد.

جاء ذلك في حديث لوزير الزراعة والثروة السمكية، سالم السقطري، خلال اجتماع لمجلس الوزراء عبر الاتصال المرئي، وفق وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ).

وقدم السقطري "تقريرا أوليا حول الانتهاكات التي يتعرض لها الصيادون اليمنيون في المياه الإقليمية اليمنية".

وتضمن التقرير تفاصيل حول "ما حدث مؤخرا من اعتداءات من قبل قوات إريترية على مراكب صيادي اليمن ومقتل واحد منهم وإصابة واعتقال آخرين"، حسب ذات المصدر.

وكلف مجلس الوزراء وزارتي الزراعة والثروة السمكية، والداخلية بتقديم تقرير تفصيلي عن هذه الانتهاكات ورفعها إلى المجلس للمناقشة واتخاذ ما يلزم.

والسبت، اختطفت البحرية الإريترية، دفعة جديدة من الصيادين اليمنيين أثناء وجودهم قبالة جزيرة يمنية بمحاذاة محافظة الحديدة غربي اليمن على بعد 4 أميال بحرية من جزيرة حُنيش اليمنية (تبعد 26 ميلا بحريا عن مديرية الخُوخة في الحديدة جنوب البحر الأحمر)، واعتقلت أكثر من 20 صياداً كانوا على متنها".

وأشار مصدر حكومي إن احتجاز قوارب الصيد اليمنية يأتي بعد مقتل صياد يمني وجرح اثنين آخرين باعتداء نفذته البحرية الإريترية على قاربهم قرب جزيرة حُنيش".

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية