لجنة اعتصام المهرة تؤكد مواصلة التصعيد حتى رحيل كافة القوات الأجنبية من المحافظة

أكدت لجنة الاعتصام السلمي بمحافظة المهرة، استمرار التصعيد بمختلف الوسائل حتى رحيل كافة القوات الأجنبية من المحافظة.

وقالت اللجنة إن التصعيد سيستمر على مستوى المحافظة والمديريات حتى رحيل كل القوات المتواجدة في المحافظة المسالمة.

وقال رئيس اعتصام المهرة الشيخ علي سالم الحريزي إن لجنة الاعتصام السلمي نجحت في حشد الجماهير من كل مديريات المحافظة رغم الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد.

وعبّر عن شكره لأبناء المحافظة من كل المكونات المهرية على استجابتهم لدعوة الاحتشاد وثقتهم الكبيرة بقيادات الاعتصام التي تمثل اليوم المشروع الوطني للدفاع عن السيادة الوطنية والمطالبة بخروج جميع القوات الأجنبية من المحافظة.

إلى ذلك كشف الحريزي أن القوات البريطانية أنشأت قنوات استخبارية، وجندت جواسيس لصالحها في المحافظة.

وقال إن القوات السعودية هي حجر الأساس في وصول القوات الأجنبية إلى المهرة، مضيفا "نعتبر تحالف السعودية والإمارات تحالف عدائي ضد اليمن وضد الشرعية.

ودعا المملكة المتحدة إلى أن تعي كل التجارب النضالية ضد المستعمرين والمحتلين، لافتا إلى أنه في 2019 خرج الجنود الأمريكيين من المهرة إلى المكلا وحل مكانهم قوات بريطانية.

وأضاف الشيخ الحريزي أن الوصول البريطاني الحالي في المهرة، يمهد لوصول قوات بريطانية في المستقبل وسنقاوم الاحتلال الأجنبي بشتى الوسائل ومعنا كل اليمنيين.

وكشف عن قيام السعودية بتشكيل مليشيات من القبائل في المهرة ودربتهم ومولتهم لمواجهة أحرار المهرة لكنهم رفضوا، مؤكدا أن النظام السعودي يحارب اليمنيين بكل السبل، وآخر مثال ما تعرض له المغتربين اليمنيين في المدن السعودية.

واتهم السعودية بممارسة الامتهان لقبائل المهرة التي أغرتها بالتجنيس، والآن تمارس معهم أبشع أنواع التضييق.

 

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية