جمعية الصرافين تعلن اتخاذ إجراء جديد بسبب استمرار انهيار العملة

أعلنت جمعية الصرافين اليمنيين - فرع عدن، بدء إضراب شامل ابتداء من، اليوم الأربعاء، احتجاجا على تردي الوضع الاقتصادي وتدهور سعر العملة المحلية.

وأرجع تعميم أصدرته الجمعية لكافة منشآت وشركات الصرافة وشبكات التحويل المالي المحلية، ذلك للظروف والأوضاع التي تمر بها البلد من أزمات اقتصادية، وتدهور في الخدمات والتي عصفت بحياة المواطن المعيشية.

وطلبت الجمعية من كافة منشآت وشركات الصرافة، وشبكات التحويلات المالية "بدء إضراب شامل اعتبارا من اليوم الأربعاء، حتى إشعار آخر.

وقالت في تعميمها، إن الخطوة "جاءت بعد استنفاد كافة الوسائل وتوجيه النداءات المتكررة (للحكومة) لوقف التدهور الاقتصادي دون أي استجابة تذكر".

ودعت الجمعية الجميع، "إلى التكاتف والوقوف صفا واحدا أمام ما تمليه عليه ضمائرنا من واجبات ومسؤوليات تجاه الشعب وقوته ومعيشته التي بلغت أدنى مستوياتها".

وطالبت الحكومة والتحالف العربي بتحمل مسؤولياتهم تجاه انهيار العملة.

وجاءت هذه الخطوة بعد يوم من تسجيل الدولار 1120 ريالا، والسعودي 294 في مستوى غير مسبوق من الانهيار للريال اليمني.

وقبل الحرب التي بدأت عام 2015 في اليمن كان الدولار الواحد يباع بـ 215 ريالا، لكن تداعيات الصراع ألقت بانعكاساتها السلبية على مختلف القطاعات، بما في ذلك العملة المحلية.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية