وفاة رجل أعمال يمني تحت التعذيب في سجون السلطات السعودية

توفى رجل أعمال يمني، متأثرا بالتعذيب الذي تعرض له في سجون السلطات السعودية بمنطقة جيزان جنوب المملكة.

وأكد مصدر مقرب من أسرة رجل الأعمال اليمني، "عبدالصمد المحمدي" أنه توفي، متأثرا بالتعذيب الوحشي، في سجون قوات الأمن السعودية بجيزان.

وقال إن المحمدي البالغ من العمر (44 عاماً)، تعرض للضرب خلال الاعتقال والتعذيب ، ما تسبب بتدهور حالته الصحية ووفاته داخل السجن.

وقال المصدر إن الأمن السعودي اقتحم منزل المحمدي دون مراعاة لوجود أسرته موضحا أنه تم مصادرة جميع الأموال في خزنة المطعم، ومصادرة الأموال من منزله، التي تقدر بأكثر من مليوني ريال سعودي، مع أوراق وملفات خاصة به.

والمحمدي مغترب منذ 20 عاما في المملكة، ويمتلك سلسلة مطاعم "جبال فيفا"، وبحسب مصادر متعددة فإن كفيله تقدم ببلاغ كيدي لدى الجهات الامنية بأنه يتبع مليشيات الحوثي، عقب خلافات بين الطرفين.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية