تظاهرة الكترونية واسعة احتفاء بالعيد الوطني الـ59 لثورة سبتمبر المجيدة

احتفى ناشطون يمنيون بالذكرى الـ59 لثورة الـ26 من سبتمبر المجيدة على مواقع التواصل الاجتماعي، عبر إطلاق عدد من الأوسام والتغريدات في تظاهرة إلكترونية ضد ميليشيا الحوثي.

وأطلق الناشطون وسم "دمت يا سبتمبر التحرير"، لتتصدر شعارات على واجهة صفحاتهم تعبيراً عن التكاتف ببن اليمنيين في الداخل وبلاد المهجر.

وتحولت صفحات اليمنيين على مواقع التواصل الاجتماعي إلى تظاهرة مضادة للحوثيين، إذ قام ناشطون من الجنسين بوضع صورهم الشخصية بشعار ثورة 26 سبتمبر.

كما دشنوا وسماً خاصاً بعنوان #دمت_يا_سبتمبر_التحرير، وحقق الوسم تفاعلا كبيراً، على مواقع التواصل، وانهالت التعليقات وازدانت الصور بشعارات ثورة 26 سبتمبر.

وغصت أمس صفحات المواقع بالعديد من الأوسام ومبادرات السلام إلا أن معظم المنشورات اكتست بطابع المرارة، بسبب الأوضاع الاقتصادية والمعيشية.

في موازاة ذلك، انتشر وسم #نكبه_اليمن_21 سبتمبر في إشارة لليوم الذي انقلب فيه الحوثيون على السلطة. وقال أحد الناشطين "في هذا اليوم الأسود، تم إرسال الطلاب إلى المتارس بدلا من المدارس، وفتحت الجبهات وأغلقت الجامعات".

وقال آخر إن "ثورة 26 سبتمبر ثورة إنسانية من أجل الحفاظ على بقاء الإنسان اليمني من الانقراض، بينما انقلاب 21 سبتمبر ليس سوى إرث أسود من العبودية والقتل والتشريد والتجويع وسجن وتعذيب اليمنيين وضرب النسيج الاجتماعي وتعميق ثقافة الكراهية وتحويل الوطن إلى أشلاء وكيانات صغيرة ضعيفة من أجل مشروع إيراني في اليمن".

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية