مليشيات الحوثي تتلقى ضربات موجعة في جبهات مأرب وتفقد قيادات عسكرية من الصف الاول

تواصلت المعارك العنيفة بين قوات الجيش الوطني وميليشيا الحوثي الانقلابية، في عدد من جبهات القتال بمحيط محافظة مأرب، شمالي شرق البلاد.

وأكدت مصادر ميدانية أن ميليشيا الحوثي تكبدت خلال الساعات الماضية، خسائر بشرية ومادية كبيرة على أيدي الجيش الوطني وغارات تحالف دعم الشرعية.

وكشفت مصادر ميدانية وإعلامية متطابقة، عن مصرع قيادي حوثي بارز من أسرة زعيم الميليشيات، مع عدد من مرافقيه وإصابة وأسر آخرين في هذه المعارك.

وأفادت أن القيادي الحوثي المدعو مصطفى حمود شرف الدين منتحل رتبة عميد قائد التدخل السريع، لقي مصرعه مع كافة مرافقيه، في جبهة مراد، جنوب غربي مأرب.

وأوضحت المصادر أن القيادي شرف الدين هو صهر زعيم الميليشيا عبدالملك الحوثي.

كما قتل العشرات من ميليشيا الحوثي في معارك الساعات الماضية بجبهة المشجح، غرب مأرب.

وذكرت مصادر عسكرية أن الميليشيا هاجمت بأعداد بشرية هائلة أغلبهم لقوا مصرعهم بنيران الجيش الوطني والمقاومة.

وبالتزامن شنت مقاتلات التحالف غارات مركزة على تجمعات ومواقع الميليشيا في جبهات مأرب الغربية، أسفرت عن قتلى وجرحى وتدمير عدد من الآليات العسكرية للميليشيا.

في السياق، قال قائد محور بيحان قائد اللواء 26 مشاة اللواء الركن مفرح بحيبح، إن "الجيش الوطني والمقاومة الشعبية والقبائل والمواطنين بمختلف توجهاتهم يسطّرون اليوم معركة للتاريخ"، دفاعا عن مأرب.

وأوضح بحيبح، في تصريح مصور نشره المركز الإعلامي للجيش اليمني، أن "العدو الحوثي فتح معركة جديدة على امتداد 60 كم، وكان يظن أنه سيحقق هدفه ويتجاوز المنطقة، لكن مساعيه خابت أمام صلابة الجيش والمقاومة ورجال القبائل وسيظل عاجزا أمام ضربات الأبطال".

كما أشار إلى "الالتفاف المجتمعي الكبير حول قوات الجيش من قبل المواطنين ورجال القبائل الذين لا يوجد بيت إلا وقدّم شهيداً في معركة الدفاع عن الوطن والكرامة"، حسب قوله.

ودعا بحيبح الجميع إلى "توحيد الصف الوطني وتجاوز الصغائر لمصلحة الوطن". كما دعا بحيبح المواطنين وأبنائهم إلى "عدم الانسياق وراء أوهام الميليشيا الحوثية والسماح لها باستغلالهم والزج بهم في محارق الموت".

وثمن الدعم والإسناد المباشر لتحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة التي تقدم الغالي والنفيس لدعم معركة العروبة ضد أذناب إيران.

كما تلقت ميليشيا الحوثي الإيرانية، ضربات موجعة في جبهات القتال جنوب مأرب، وتكبّدت أعظم الخسائر في العتاد والأرواح.

وأفاد المركز الإعلامي للجيش اليمني، أن أبطال الجيش والمقاومة سطّروا أروع الملاحم وكسروا هجمات متزامنة شنّتها الميليشيا الحوثية في عدّة محاور وأجبروها على التراجع والفرار بعد تكبّدها خسائر لا حصر لها.

وأكد أن العشرات من عناصر وقيادات الميليشيا سقطوا بين قتيل وجريح بنيران الجيش والمقاومة ورجال القبائل، لافتاً إلى أن العديد من جثث الميليشيا الحوثية لا تزال متناثرة على امتداد مسرح العمليات القتالية، البعض منها من معارك الأيام الماضية.

وبالتزامن، شنّت مدفعية الجيش قصفاً مركّزاً استهدف تحركات الميليشيا على امتداد الجبهة وألحقت بالميليشيا خسائر بشرية ومادية كبيرة، منها تدمير عربتين وثلاثة أطقم، فيما دمّر طيران تحالف دعم الشرعية دبابة وعربة bmb وأربعة أطقم إضافة إلى خسائر أخرى في العتاد والأرواح.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية