قصف مليشيات الحوثي لمحافظة مارب يسفر عن استشهاد أكير من 100 مدني خلال 6 اشهر

ذكرت إحصائية رسمية إن القصف الإرهابي المتواصل الذي تشنه مليشيات الحوثي الانقلابية، على الأحياء السكنية بمدنية مأرب، أسفر عن استشهاد وإصابة 108مدنيًا بينهم نساء وأطفال، خلال 6 أشهر.

وقالت السلطة المحلية بمأرب، في تقرير لها، إن جرائم القصف الحوثي تسببت باستشهاد 31 مدنياً، بينهم 6 أطفال، وجرح 77 مدنيًا آخرين، بينهم 8 أطفال و5 نساء واثنين مسعفين، منذ 3 أبريل /نيسان 2021، حتى 3 أكتوبر /تشرين الأول.

كما تسبب القصف خلال ذات الفترة، في تدمير 14 منزلًا كلياً وجزئياً وإعطاب 10 سيارات، بينها سيارتا إسعاف.

ونقل التقرير عن مسؤول محلي بمأرب، قوله إن عدد الصواريخ البالستية التي قصفت بها مليشيا الحوثي الأحياء السكنية في مديريات المدينة والوادي والجوبة خلال الأيام الستة الماضية (من 27 سبتمبر- 3 أكتوبر الجاري) تجاوزت 15 صاروخاً باليستياً.

وأوضح المكتب التنفيذي بالمحافظة، إن ميليشيات الحوثي استخدمت أكثر من 300 صاروخ باليستي وغير باليستي وطائرات مفخخة لقصف الأحياء المكتظة بالمدنيين الآمنين والنازحين في المخيمات، وتسببت في استشهاد وجرح مئات المدنيين.

وأظهرت إحصائية سابقة لمكتب حقوق الإنسان بالمحافظة، أن الصواريخ والمقذوفات التي أطلقتها المليشيا الحوثية على الأحياء السكنية بالمحافظة حتى نهاية العام 2020 تسببت في استشهاد 469 مدنيًا وإصابة 1119 آخرين، بينهم نساء وأطفال.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية