في تحول مفاجئ.. "طارق صالح": نحن في صف الشرعية ونحذر من مخطط إيراني خطير وندعو للدفاع عن مأرب

قال العميد طارق صالح، نجل شقيق الرئيس السابق علي عبدالله صالح، وقائد ما تسمى "المقاومة الوطنية"، أنه في صف الشرعية ومع أي عمل تقوم به لاستعادة الدولة.

وقال طارق، إن "المقاومة الوطنية لن تكون خارج إطار الشرعية والتحالف العربي، ونريد أن نكون فاعلين في الشرعية وندعم أي عمل تقوم به الشرعية لاستعادة الدولة"، ونريد أن نوجه كل الطاقات إلى تشكيل مقاومة حقيقية تستطيع أن تواجه المشروع الإيراني.

وجدد البيان الصادر عن اجتماع مكتبه السياسي، التأكيد على استمرارية النضال إلى جانب كافة القوى الوطنية عبر مختلف الأساليب ، دفاعا عن ثوابت  وعن أهداف الثورة اليمنية الخالدة 26 سبتمبر و14 أكتوبر واستعادة الدولة المختطفة وعودة اليمن إلى وضعه الطبيعي في إطار البيت العربي وإنهاء التمدد الفارسي.

وحذر الاجتماع من مخاطر المخطط التأمري الإيراني للسيطرة على منابع النفط والغاز اليمنية والذي سيمثل إجهاضا لجهود السلامكما حذر من تزايد الأنشطة الإرهابية لمليشيات الحوثي في جنوب البحر الأحمر وما تمثله من تهديد خطير للملاحة الدولية في هذا الممر الحيوي الهام.

وأهاب بأبناء الشعب اليمني وقواه الفاعلة استشعار مسئولياتهم الوطنية والدينية تجاه وطنهم في هذه الظروف البالغة الصعوبة، مؤكدا أهمية الوقوف صفا واحدا وشحذ الهمم لإسقاط إرهاب المليشيات التي حولت حياة اليمنيين إلى جحيم.


أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية