الحكومة: جرائم الإرهاب في عدن تزيدنا إصرارا على وضع حد لهذا الخطر الداهم والتصدي له
أكد رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، ان جرائم الإرهاب ومحاولات زعزعة الامن والاستقرار في العاصمة المؤقتة عدن، لن تزيد الحكومة والقوى السياسية والمجتمعية الا إصرارا على وضع حد لهذا الخطر الداهم والعمل بكل الوسائل للتصدي له وعدم السماح له بتحقيق ما يهدف اليه.

جاء ذلك خلال اطلاع رئيس الوزراء، مساء الثلاثا، من محافظ عدن رئيس اللجنة الأمنية احمد لملس ومدير امن عدن اللواء مطهر الشعيبي على المعلومات الأولية حول العملية الإرهابية الغادرة التي أودت بحياة الصحفية رشا عبدالله، واصابة زوجها الصحفي محمود العتمي بجروح خطيرة.. لافتين الى ان عبوة ناسفة زرعت في سيارة الصحفية وزوجها وانفجرت بهما في ساحل ابين بمديرية خورمكسر.

وأشار الدكتور معين عبدالملك، الى ان هذه الجريمة الإرهابية الجبانة وما سبقها هي محاولات مستميتة من قبل قوى لا تريد لعدن وأهلها الاستقرار، ما يستدعي المزيد من التضامن والتماسك والمؤازرة لحماية عدن من المؤامرات والفتن التي تحاك ضدها.

وقدم رئيس الوزراء خالص العزاء لاسرة الصحفية رشا عبدالله ولكل الوسط الإعلامي والصحفي، متمنيا الشفاء العاجل للصحفي محمود العتمي.. مؤكدا ان حماية الأبرياء وتامين مدينة عدن مسؤولية تكاملية ولا يجب ان تخضع لاي حسابات ضيقة.

كما وجه اللجنة الأمنية في عدن والأجهزة المختصة بالتحقيق في هذه الجريمة الإرهابية الغادرة، وتعزيز اليقظة الأمنية لتفويت الفرصة على كل من يتربص بامن واستقرار العاصمة المؤقتة عدن.. مشددا على تكاتف جميع القوى للإسهام في اجتثاث ومكافحة الإرهاب.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية