نقابة الصحفيين تدين الجريمة الارهابية التي أودت بحياة الصحفية رشا الحرازي وإصابة زوجها في عدن
نعت نقابة الصحفيين اليمنيين الإعلامية رشا عبدالله الحرازي التي استشهدت في تفجير إرهابي استهدف سيارتها وزوجها الزميل محمود أمين العتمي المتعاون مع قناتي العربية والحدث الذي أصيب إصابة خطيرة ويتلقى الرعاية الصحية في أحد مشافي عدن.

وأدانت النقابة بأشد العبارات هذه الجريمة المروعة وغير المسبوقة، التي استهدفت صحفيين اعزلين اثناء توجهما إلى المشفى، مطالبة السلطات الأمنية في عدن سرعة التحقيق في الواقعة وكشف ملابساتها والقاء القبض على الجناة لينالوا جزاءهم الرادع.

واعتبرت نقابة الصحفيين هذه الجريمة سابقة غير معهودة ومستهجنة، مبدية خشيتها من أن تكون مؤشرا خطيرا لمرحلة جديدة وعنيفة تستهدف الصحفيين في اليمن بهذه الوسائل الرخيصة والجبانة ، في ظل إفلات قتلة الصحفيين ومنتهكيهم من العقاب والمساءلة.

وجددت نقابة الصحفيين اليمنيين مطالبتها بتوفير بيئة آمنة للعمل الصحفي في اليمن، معلنة أن بيئة العمل الصحافي الراهنة شديدة الخطورة، بعد أن تعرضت للتجريف والقمع والإغلاق وإلغاء التعددية الإعلامية والتعامل مع الصحفي كعدو من أطراف الحرب.

ودعت المنظمات المحلية والدولية المعنية بحرية الرأي والتعبير وفي مقدمتها الإتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب للتضامن مع الزميلين والصحفيين اليمنيين ومواصلة الجهود لتوفير بيئة آمنة للصحافة والصحافيين في اليمن.

وتقدمت نقابة الصحفيين اليمنيين بخالص العزاء والمواساة لأسرة الزميلة رشا الحرازي والوسط الصحفي بهذه الفاجعة المؤلمة، سائلة المولى عز وجل ان يتغمدها بواسع رحمته ويلهم اهلها وذويها الصبر والسلوان، متضرعة للمولى عز وجل أن يمن على الزميل محمود أمين العتمي بالشفاء والصحة والعافية.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية