ادانات واسعة لجريمة "اغتصاب طبيبة" في صنعاء بعد رفضها حضور دورة تثقيف حوثية

أدانت منظمة إرادة لمناهضة التعذيب والإخفاء القسري بشدة قيام ميليشيا الحوثي الانقلابية باغتصاب طبيبة أسنان تعمل بالمستشفى الجمهوري بصنعاء، من قبل عناصر الميليشيا الحوثية لرفضها حضور "دورات ثقافية".

وأوضحت المنظمة في بيانها" - إن المشرف الحوثي المدعو "ابو حمزة المروني" طلب من الطبيبة حضور دورة ثقافية طائفية التي تقيمها المليشيا للموظفين الحكوميين في مناطق سيطرتها وعند رفضها تم اختطافها ومن ثم اغتصابها بشكل جماعي لأربعة أيام متواصلة ما أدى ذلك الى دخولها في غيبوبة كاملة.

نص البيان:

بيان إدانة واستنكار حول جريمة الإغتصاب الحوثية بالمستشفى الجمهوري بالعاصمة صنعاء

تدين منظمة إرادة لمناهضة التعذيب والإخفاء القسري وتستنكر بشدة قيام مليشيات الحوثي

باغتصاب طبيبة أسنان تعمل بالمستشفى الجمهوري بصنعاء، من قبل عناصر المليشيات الحوثية لرفضها حضور دورات

ونقلت المنظمة عن الطبيبة  القول إنها "كانت تسمع من عناصر المليشيات الحوثية قبل اغتصابها ترديدهم:" انها بعد الان ستؤدي الصرخة".

وقالت المنظمة في بيانها: "إننا في منظمة إرادة لمناهضة التعذيب والإخفاء القسري ندين هذه الأعمال الإجرامية الإرهابية الحوثية ونحمل مليشيات الحوثي المسؤلية الكاملة عن حياة الطبيبة المختطفة وعن ما تعرضت له من جريمة الإغتصاب والآثار الصحية والنفسية والاجتماعية المترتبة عن هذا العمل الدنيء الغادر".

وطالب البيان المنظمات الحقوقية والمنظمات الدولية والأمم المتحدة بالتدخل لإيقاف هذه الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان ولقوانين الحرب التي تقوم بها ميليشيا الحوثي.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية