في ظل تصعيد حوثي خطير.. رئيس الأركان يكثف لقاءاته مع الفاعلين الإقليميين والدوليين

يواصل رئيس اركان الجيش اليمني الفريق صغير بن عزيز لقاءاته المكثفة مع الفاعلين الإقليميين والدوليين، وسط معارك طاحنة يخوضها الجيش الوطني المسنود بالمقاومة الشعبية ضد مليشيات الحوثي على تخوم مارب.

واليوم الأربعاء التقى بن عزيز، السفير الفرنسي لدى اليمن جان ماري صفا والملحق العسكري سيريل كريسنير ، بعد يوم من لقاءات مماثلة مع الملحقين الأمريكي والبريطاني والمصري.

وناقش اللقاء التطورات العسكرية في اليمن واستمرار اعتداءات مليشيات الحوثي على اليمنيين واستهدافها للمدن والاحياء السكنية بالصواريخ الباليستية، مشيراً إلى أن مليشيا الحوثي المدعومة من إيران باتت تشكل تهديداً ليس على اليمن فحسب بل على المنطقة والإقليم ولا يعترفون بالقوانين الدولية ولا بالقيم والأخلاق الإنسانية مما جعل الشعب اليمني يدفع ثمناً باهضاً في أمنه واستقراره وتنميته.

وأكد رئيس الأركان، على أهمية الدور الذي تضطلع به الحكومة الفرنسية على الصعيد الدولي والأوروبي والإقليمي، مؤكداً أيضاً حرص الشرعية على إعادة السلام وتحقيق الأمن والاستقرار لليمن، وتقديم الكثير من التنازلات من أجل ذلك، قابلته المليشيات الحوثية الإرهابية وبتحريض من النظام الإيراني بالرفض ونكث العهود والمواثيق والاتفاقات وكل المحاولات تصطدم بغرور السياسة الإيرانية بالمنطقة.

من جانبه، أكد السفير الفرنسي حرص الحكومة الفرنسية على تحقيق الأمن والاستقرار واستعادة الدولة لجميع اليمنيين، مندداً بموقف مليشيا الحوثي وإصرارها على الحل العسكري في اليمن.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية