بينهم 571 ضابطاً.. مليشيات الحوثي تعترف بمصرع المئات من عناصرها خلال شهر واحد

تكبدت مليشيات الحوثي الإرهابية خسائر فادحة في الأرواح والعتاد خلال شهر نوفمبر المنصرم في جبهات مأرب حيث شيعت المئات من قتلاها ممن استطاعت الوصول اليهم فيما المئات الأخرى من الجثث لازالت متناثرة في الشعاب والوديان.

ووفقا لمصادر اعلام حوثية فقد شيعت الميليشيات خلال شهر نوفمبر المنصرم، 783 قتيلاً من عناصرها، بينهم 571 ينتحلون رتب ضباط، لقوا مصرعهم خلال المعارك مع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية.

وأوضحت المصادر أن من بين القتلى صريع ينتحل رتبة لواء، و20 صريعا ينتحلون رتبة عميد، و43 صريعاً ينتحلون رتبة عقيد، و58 صريعاً ينتحلون رتبة مقدم، و94 صريعاً ينتحلون رتبة رائد فيما اكثر من 320 صريعا توزعت رتبهم بين نقيب وملازم ومساعد.

يذكر أن مليشيات الحوثي كانت قد اعترفت في وقت سابق بمقتل 14.700 من عناصرها في معارك مأرب منذ يونيو الماضي وهو رقم اكدت مصادر مطلعة في الحكومة اليمنية انه غير حقيقي وان صرعى الحوثيين يتجاوز الـ30 ألف قتيل خلال الفترة المذكورة.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية