مقتل يمني على يد آخر .. تفاصيل جريمة هزّت مدينة بورصة التركية

أقدم شخص يمني على قتل مواطن يمني آخر في إسطنبول. ودفنه في بورصة في جريمة هزت مدينة بورصة التركية.

وأفادت وسائل إعلام تركية أن المواطن اليمني ” أحمد جميل” قام بإطلاق النار من مسدسه الشخصي على اليمني “نبيل محمد عبد الله زبيبة” ليرديه قتيلاً. ثم وضعه في المقعد الأمامي من السيارة، وربط حزام الأمان، ونقله إلى بورصة وكأنه نائم لمسافة أكثر من 100 كم ليلقي بجثته في الغابة.

وألقت الشرطة القبض على القاتل بعد تقديم بلاغ اختفاء للضحية. وتبين في التحقيقات أن الحادث وقع بسبب قضية ديون عالقة بين الطرفين.

وأظهرت كاميرات مراقبة جثة المغدور داخل السيارة.

وفي مقطع لاحق تظهر سيارتان وهما تسيران خلف بعضهما البعض على اوستراد عام قبل أن تنعطفا إلى اليسار، ويظهر بعدها المكان الذي تم إلقاء الجثة فيه.

وبالرجوع إلى تفاصيل الحادثة بحسب ما نقلت صحيفة “الأخبار” التركية فإن زوجة المجني عليه قدمت بلاغاً إلى الشرطة بعد اختفاء زوجها لمدة يومين. وعلى إثر ذلك توصلت فرق مكتب المفقودين إلى أن الضحية التقى مؤخراً بالمشتبه به (يمني الجنسية أيضاً). لتعتقله الشرطة وتحقق معه.

وقال المشتبه به أثناء التحقيق أنه ارتكب جريمة القتل بتحريض من صاحب العمل الذي تم اعتقاله وهو أيضاً أجنبي الجنسية. فيما قالت السلطات إن الحادث وقع بسبب ديون بينهما. وتم إحالة المتهمين إلى المحكمة بعد استكمال إجراءاتهم.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية