بيان جديد للمبعوث الأممي الخاص "هانس غروندبرغ" حول التصعيد العسكري في اليمن

استنكر المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، "هانس غروندبرغ"، التصعيد العسكري في اليمن خلال الأسابيع الماضية مشيراً الى أن الهجوم على مارب تسببت في وقوع خسائر بين المدنيين ونزوح أعداد كبيرة من السكان.

وقال "غروندبرغ" في بيان له اليوم الثلاثاء إن "التصعيد في الأسابيع الأخيرة هو ضمن أسوأ ما شهده اليمن منذ أعوام، الأمر الذي زاد من عرضة حياة المدنيين للخطر".

وأكد المبعوث الأممي أن "استمرار الاعتداء على مأرب والهجمات الصاروخية المستمرة على المحافظة في التسبب في وقوع خسائر بين المدنيين والإضرار بالمنشآت المدنية ونزوح أعداد كبيرة من السكان".

وعبر المبعوث الاممي عن "قلقه إزاء استمرار الهجمات ضد السعودية والتي تسببت أيضًا في وقوع ضحايا من المدنيين وأضرت بالبنى التحتية المدنية".

وأشار المبعوث الأممي الى أن "أي استهداف للمدنيين وللمنشآت المدنية فضلاً عن الضربات العشوائية من قبل أي من الفاعلين هو انتهاك صارخ للقانون الإنساني الدولي ويجب أن يتوقف على الفور. كما ينبغي على جميع الأطراف الحفاظ على الطبيعة المدنية للبنى التحتية العامة".

وقال المبعوث الاممي ان العام 2021 ينتهي "بشكل مروع بالنسبة لليمنيين حيث يعاني الملايين منهم من الفقر والجوع ومن قيود شديدة على حريتهم في الحركة" داعياً الأمم المتحدة لـ "إزالة العوائق المقيدة لقدرة اليمنيين على التنقل داخل وبين محافظات اليمن، وفتح مطار صنعاء".

وأكد المبعوث الأممي اليمن على أنه جاهز "للعمل مع الأطراف لإيجاد حلول فورية لخفض التصعيد والتعامل مع الاحتياجات الإنسانية العاجلة وإتاحة المجال لعملية سياسية تهدف للوصول إلى نهاية شاملة ومستدامة للنزاع في اليمن".

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية