متارسٌ من جماجم العرب.. مسؤول إيراني: القوات التي أنشأناها في المنطقة تمنع الأعداء من الهجوم المباشر على إيران

قال مسؤول إيراني يوم الثلاثاء، إن ما أسماها بـ"المقاومة التي أنشأناها في لبنان وسوريا واليمن أصبحت تمنع الأعداء من الهجوم المباشر على إيران".

 

جاء ذلك في خطاب رضا قاسميان نائب محافظ محافظة أردبيل الإيرانية، في مراسم أقيمت الثلاثاء، لـ"تكريم حسن ايرلو" الذي قضى في اليمن قبل أسبوع، مصاباً بكورونا وفق الرواية الإيرانية الرسمية، وسط جدل حول الأسباب الحقيقية لوفاته.

 

وأكد قاسميان، وفق ما نقلته الباحثة اليمنية في الشأن الإيراني "أمل عالم"، على حسابها بتويتر، أن "أمن إيران يجب ضمانه وترسيخه خارج الحدود".

 

وليست المرة الأولى التي يتباهى فيها مسؤول في النظام الإيراني بـ"جيوش طهران" في المنطقة العربية، إذ صدرت تصريحات سابقة بالخصوص من عدة شخصيات أبرزها الصريع قاسم سليماني.

 

وفي سبتمبر الماضي، قال قائد مقر "خاتم الأنبياء" التابع للحرس الثوري اللواء غلام علي رشيد، إن لبلاده ستة جيوش شعبية وعقائدية في المنطقة، وإن من يريد محاربة إيران عليه المرور عبر هذه الجيوش حسب قوله.

 

وأضاف رشيد: "سليماني قال في لقاء مع قادة القوات المسلحة" قبل ثلاثة أشهر من مقتله، "قمت الآن بتنظيم 6 جيوش خارج الأراضي الإيرانية".

 

وتابع رشيد بحسب وكالة مهر: "ستة أقسام من الجيوش الشعبية وعقائدية يعيشون خارج حدود إيران، وأي عدو يريد محاربة النظام الإسلامي يجب أن يمر عبر هذه الجيوش الستة، كما ان العدو لا يستطيع تنفيذ مهمته مع وجود الجيوش الستة".

 

ومنذ عقود عملت إيران على تأسيس أذرع لها في المنطقة أبرزها حزب الله في لبنان ونظام الأسد في سوريا وميليشيا الحوثي في اليمن، بمثابة حائط صد أمام أي استهداف للنظام المتطرف في طهران.

 

في المقابل تعيش الدول المذكورة وضعاً غير مستقر جراء تغول الحركات الشيعية فيها وصلت حد استهداف دول مجاورة كاستهداف ميليشيا الحوثي للسعودية بين الحين والآخر، في تهديد للأمن الإقليمي وفقا لمراقبين.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية