نائب الرئيس: ما كشفه التحالف يثبت تبني إيران وحزب الله للحوثي
قال نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن، علي محسن الأحمر، اليوم الأربعاء، إن "ميليشيا الحوثي بتبعيتها لإيران وحزب الله سعت لإعادة اليمن إلى الوراء خدمة لمشروع التوسع الإيراني".

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية عن الأحمر قوله إن ما كشفه تحالف دعم الشرعية مؤخرا وما تحدث عنه اليمنيون من أدلة وحقائق تثبت تبني إيران وحزب الله للحوثيين وتوظيفهم لتأجيج الصراع في اليمن والمنطقة وتهديد الأمن والاستقرار "يستوجب من الجميع المزيد من اليقظة والتعاون ووحدة الصف لردع هذا الخطر الإرهابي وإفشال ما تحيك له إيران وأذرعها الخبيثة من مؤامرات ومخططات على بلادنا وأشقائنا في دول الجوار".

وأضاف "أن ميليشيا الحوثي الانقلابية بغطرستها وصلفها وعبوديتها لإيران وحزب الله وطائفيتها المقيتة دمرت آمال وأحلام اليمنيين وكل شيء جميل في اليمن وسعت جاهدة لإعادة اليمن إلى الوراء لعقود وطمس هويتنا وتراثنا وتاريخنا، إرضاء لملالي طهران وخدمة لمشروع التوسع الفارسي الخبيث".

وكان تحالف دعم الشرعية في اليمن قد كشف يوم الأحد الماضي، في إحاطة شاملة للأزمة اليمنية، عن أدلة تثبت تورط حزب الله اللبناني الإرهابي باليمن واستخدام المطار لاستهداف السعودية.

وعرض التحالف صوراً لعناصر من حزب الله تدرب ميليشيا الحوثي على إطلاق المسيرات، نافيا أن يكون حزب الله ممثلا للشعب اللبناني.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية