أكد وجود تغيير جوهري على مشهد العمليات العسكرية.. رئيس الوزراء يكشف عن سلاح "نوعي" قدمته إيران للحوثي

كشف رئيس الوزراء اليمني الدكتور معين عبدالملك عن سلاح نوعي قدمته إيران لمليشيات الحوثي.

وقال الدكتور معين في مقابلة مع قناة الحدث اليوم الاحد أن إيران تقدم أسلحة نوعية لميليشيات الحوثي في معاركها على الجبهات ضد الجيش الشرعي.

وشدد رئيس الوزراء على أن السلاح الإيراني المتواجد في اليمن بين أيدي الحوثيين يشكل تهديدا لدول الجوار، وللملاحة الدولية على السواء.

وأضاف معين، إن إيران تريد السيطرة على مأرب للسيطرة على كامل البلاد، موضحاً أن استعادة محاور شبوة والبيضاء والضالع يدعم جبهة مأرب.

إلى ذلك، أكد وجود تغيير جوهري على مشهد العمليات العسكرية في مختلف الجبهات ضد الميليشيات.

وأشار رئيس الوزراء إلى ان معركة مآرب ليست معركة الحوثيين بل معركة إيرانية برعاية الحرس الثوري.

وحول تقدم قوات الشريعة في شبوة خلال الأيام الماضية، أوضح رئيس الوزراء أن تلك الخطوات تمثل ما سعى إليه اتفاق الرياض من توحيد القوى لمواجهة الميليشيات الحوثية.

وشدد على أن اليمنيين سئموا من الخلافات التي تؤخر استكمال تحرير البلاد من الحوثيين.

كما أوضح أن اتفاق الرياض فرصة نادرة للإصلاحات في كافة المجالات، وتوحيد الصفوف.

يذكر أن قوات الجيش اليمني كانت حققت تقدما خلال الأيام الماضية في جبهات شبوة والبيضاء والضالع، من أجل الدفاع عن محافظة مأرب التي تتعرض منذ أشهر لحملة حوثية.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية