الارياني: مليشيات الحوثي في همجيتها لا تختلف عن التنظيمات الإرهابية "داعش والقاعدة"

اعتبر وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، استمرار اختطاف ميليشيا الحوثي، لاثنين من موظفي الأمم المتحدة العاملين في العاصمة صنعاء، منذ نوفمبر الماضي، وإخفائهما قسريا، دون توجيه أي تهم لهما، في انتهاك صارخ للقوانين والمواثيق الدولية.

وقال الارياني في سلسلة تغريدات على تويتر، مساء الخميس، أن جريمة اختطاف موظفي الأمم المتحدة دون أي مبرر تؤكد همجية الميليشيا وعدم اكتراثها بالقوانين الدولية.

وأضاف الوزير الارياني أن جرائم وانتهاكات الميليشيا منذ الانقلاب أثبتت أنها مجرد أداة لتنفيذ الإملاءات الإيرانية، مشيراً إلى أن ممارساتها لا تختلف عن التنظيمات الإرهابية "داعش، القاعدة".

وطالب وزير الإعلام الارياني المجتمع الدولي والأمم المتحدة بالقيام بمسؤولياتهم القانونية بموجب القوانين والمواثيق الدولية.

كما دعا المجتمع الدولي الى التصدي الحازم لجرائم الحوثي والعمل على إدراجها في قوائم الإرهاب وملاحقة ومحاكمة قياداتها في محكمة الجنايات الدولية باعتبارهم "مجرمي حرب".

وكانت الميليشيات الحوثية قد اختطفت في العاشر من نوفمبر 2021، اثنين من موظفي الأمم المتحدة ضمن حملة اختطافات طالت العشرات من الموظفين في السفارة الأميركية بصنعاء.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية