إزاحة الوحدة لا إزاحة الإصلاح

يامن تختلفون مع الإصلاح من الأحزاب والمكونات السياسية اليمنية اياكم ان تبلعوا الطعم وتصدقوا بأن هدف ( التحالف ) وبالذات الإمارات هو ازاحة حزب الإصلاح من المشهد من اجل تسليم البلاد لكم كما يحاولوا ان يوهموكم بذلك !! لا والله فالأمر اكبر من ذلك ، الهدف ازاحة الوحدة تحت مسمى ازاحة الإصلاح .

تأملوا معي كيف سارت وتسير الاحداث في المحافظات الجنوبية منذ سبع سنوات حتى اليوم ؟ فقد تم ازاحة كل شخصية سياسية من ابناء المحافظات الجنوبية من المناصب العليا ليس بسبب انتمائهم الحزبي بل بسبب تمسكهم باليمن الكبير فقد ازاحوا القيادي المؤتمري الكبير احمد عبيد بن دغر من رئاسة الحكومة وازاحوا القيادي المؤتمري احمد الميسري من وزارة الداخلية والإشتراكي رمزي محروس من محافظة سقطرى والحراكي السابق صالح الجبواني من وزارة النقل وهكذا.

محافظ شبوة الحالي من قيادات المؤتمر ومع ذلك العمل جاري لتمكين الإنتقالي من شبوة وستسمعون في وقت قريب عن ازاحة كل القيادات الأمنية والعسكرية الوحدوية في شبوة من مناصبها واستبدالها بإنفصالية .

محافظ حضرموت مؤتمري ومع ذلك ها هي الإمارات تدعم الهبة الحضرمية التي كان هدفها المطالبة بحقوق ابناء حضرموت من النفط والميناء ومصانع الاسماك والمطار المغلق وكل هذه تسيطر عليها الإمارات التي قامت بدعم جناح ( الجابري ) الانتقالي كمقدمة لتسليم المحافظة للإنتقالي.

محافظ المهرة مؤتمري وها هي الإمارات وعبر مليشياتها تسعى للتصعيد هناك ، لا يكفي ان تكون مؤتمري بل لا بد ان تكون انفصالي ، بإختصار شديد العمل جاري من اجل تسليم المحافظات الجنوبية والشرقية للإنفصاليين ، معلوم ان بريطانيا هي من تمسك بالملف الأمني لبعض دول الخليج وفي مقدمتها الإمارات ولذلك نجد بصمات بريطانيا واضحة في جنوب البلاد ، نفس التشكيلات والمسميات العسكرية التي صنعتها بريطانيا اثناء الإحتلال تصنعها الإمارات الان في الجنوب فإذا كنت مثلاً معارض لسياسة وتصرفات الامارات فإن الذي يعتقلك ويسجنك ليس جندي امارتي بل جندي من الضالع او لحج او يافع او ابين من افراد ( الاحزمة الأمنية الإماراتية ) بتوجيه ضابط اماراتي وهكذا سيكون الحال في حضرموت عن طريق ( النخبة )الإماراتية وكذلك في شبوة والمهرة مستقبلا ، هل تعلم ان القوة التي خرجت ضد القائد الثائر راجح لبوزة الى منقطة جبال ردفان في اكتوبر 1963م هي من ابناء المحافظات الجنوبية يقودهم ضابط انجليزي تحت مسمى ( الجيش الاتحادي ) الذي اسسته بريطانيا مع ( الجنوب العربي ) ؟ الجنوب لن يكون جنوب ما قبل الوحدة بل كنتونات جغرافية متفرقة تحت اسم براق ، هذا هو الحال اذا نجح المخطط ولن ينجح الا بموافقة هادي ، راقبوا المشهد السياسي والعسكري جيدا في الايام القليلة القادمة وستكتمل عندكم الصورة ، طبعاً كل هذا يحدث بموافقة السعودية التي ستكون الخاسر الأكبر من حيث تعتقد انها رابحة .

سوف تدفع الثمن غالي وغالي جدا وستندم ولكن في وقت لا ينفع فيه الندم .

﴿ وَقَدْ مَكَرُوا مَكْرَهُمْ وَعِنْدَ اللَّهِ مَكْرُهُمْ وَإِنْ كَانَ مَكْرُهُمْ لِتَزُولَ منه الجبال ) حفظ الله اليمن ومكر بمن يمكر به.


أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية