لهذه الأسباب تعثرت الرحلات الجوية من مطار صنعاء


حملت الحكومة مليشيا الحوثي، مسؤولية تعثر تشغيل أول رحلة تجارية من مطار صنعاء الدولي.

جاء ذلك في تصريح لوزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني، نشرته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ)، فجر الأحد.

وحمل الوزير "مليشيا الحوثي المسؤولية الكاملة عن تعثر تشغيل أول رحلة تجارية بين مطار صنعاء الدولي والعاصمة الأردنية عمّان".

وأوضح أن "الرحلة التي كان مقرر انطلاقها اليوم الأحد تعثرت جراء عدم التزام مليشيا الحوثي بالاتفاق الذي ينص على اعتماد جوازات السفر الصادرة عن الحكومة الشرعية‏".

وأضاف: "مليشيا الحوثي تحاول فرض 60 راكبا على متن الرحلة بجوازات سفر غير موثوقة صادرة عنها، لاستغلال الرحلات خلال شهري الهدنة لتهريب العشرات من قياداتها وقيادات وخبراء الحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني بأسماء وهمية ووثائق مزورة"‏.

ومساء السبت، أعلنت الخطوط الجوية اليمنية، تعذر انطلاق أولى رحلاتها من مطار صنعاء الدولي، في موعدها المقرر، مبررة ذلك "بعدم حصولها على تصاريح تشغيل رحلاتها من المطار".

وأفادت الخطوط الجوية في بيان نشرته على صفحها بفيسبوك "أنها لم تتلق التصاريح اللازمة لتشغيل أول رحلة لها من مطار صنعاء إلى العاصمة الأردنية عمّان والتي كانت مقررة صباح الأحد".

وعبرت عن "أسفها الشديد للمسافرين على عدم السماح بتشغيل أولى الرحلات من مطار صنعاء الدولي".

وأضافت: "نأمل أن يتم تجاوز كل الإشكاليات (لم تحددها) في القريب العاجل والسماح للشركة بمعاودة انطلاق رحلاتها من صنعاء".

ولم تحدد الخطوط الجوية اليمنية الجهة المخولة بإصدار التصاريح فيما لم تصدر إفادة من الحكومة اليمنية ولا التحالف العربي بهذا الخصوص الآن.

والأربعاء، أعلنت الحكومة اليمنية ومليشيا الحوثي في بيانين منفصلين عن انطلاق أول رحلات تجارية من مطار صنعاء في 24 أبريل /نيسان الجاري.

وفي 1 أبريل/نيسان الجاري، أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ عن موافقة أطراف الصراع على هدنة لمدة شهرين قابلة للتمديد، بدأت في اليوم التالي، مع ترحيب سابق من التحالف العربي الذي تقوده السعودية، والقوات الحكومية والحوثيين الموالين لإيران.

ومن أبرز بنود الهدنة، إعادة تشغيل الرحلات التجارية عبر مطار صنعاء، بواقع رحلتين أسبوعيا، إحداهما لمصر والأخرى للأردن.

يذكر ان المطار مغلق أمام الرحلات المدنية من قبل التحالف العربي منذ 2016، بعد اتهام الحوثيين باستخدامه لأغراض عسكرية، الأمر الذي تنفيه المليشيا.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية