اعتبرت حصارها جريمة حرب.. الحكومة تطالب المجتمع الدولي بإنهاء حصار محافظة تعز

طالبت الحكومة، المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الأممي والأمريكي ومنظمات حقوق الإنسان، بممارسة ضغوط حقيقية على مليشيا الحوثي الإرهابية لإنهاء الحصار عن محافظة تعز، ورفع النقاط والحواجز، والسماح بتنقل المواطنين بشكل طبيعي وتدفق المواد الغذائية والسلع الأساسية.

وقال وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني، في تصريح صحفي، اليوم، إن المعاناة الإنسانية اليومية التي يتجرعها الملايين من أبناء محافظة تعز أكبر محافظة من حيث الكثافة السكانية في اليمن، جراء الحصار الغاشم المفروض عليها من مليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران، منذ سبعة أعوام، جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية، وانتهاك صارخ للقوانين والمواثيق الدولية.

وأوضح وزير الإعلام، أن استمرار حصار مليشيا الحوثي الإرهابية لمحافظة تعز، ورفض كل الدعوات وتقويض الاتفاقات لرفع الحصار عنها ابتداء من اتفاق ستوكهولم وحتى إعلان الهدنة برعاية أممية، مرورا بالمبادرات المحلية، سياسة عقاب جماعي، تعكس حقدها الدفين على أبناء المحافظة الذين رفضوا الانقلاب منذ اللحظة الأولى.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية