السفير البريطاني لدى اليمن: "حصار تعز لم يعد مقبولاً"

قال السفير البريطاني لدى اليمن ريتشارد أوبنهايم، الخميس، إن الهدنة في اليمن فرصة ذهبية ويجب على أطراف النزاع تنفيذ شروطها للتحضير لسلام شامل ومستدام.

 

وشدد على مواصلة العمل مع الأمم المتحدة من أجل فتح طرق محافظة تعز والمحافظات الأخرى بموجب الهُدنة الأممية، مشيراً إلى أن "حصار تعز لم يعد مقبولاً".

 

وأكد أوبنهايم -في جلسة حوارية نظمتها مؤسسة تمدين للشباب بمشاركة سفارة المملكة المتحدة في اليمن حول (رؤية بريطانيا للسلام في اليمن، ودور منظمات المجتمع المدني في بناء السلام المستدام)- على استمرار العمل إلى جانب الولايات المتحدة الأمريكية والأمم المتحدة ومبعوثها الخاص لإحراز تقدم نحو السلام في اليمن، والضغط على أطراف النزاع في اليمن، لإنجاح الهدنة.

 

وأضاف "نواصل العمل مع مكتب الأمم المتحدة لحل الخلاف بين المجلس الرئاسي والحوثيين حول الجوازات، كما نركز على فتح طرق في تعز والمحافظات الأخرى لتخفيف معاناة المدنيين وتمكينهم من حقهم في التنقل بحرية".

 

ولفت إلى أن الوصول إلى تعز يستغرق 10 ساعات والمدنيون يواجهون مشاكل في تسلق الطرق الجبلية وهم معرضون للخطر، بعد أن كان الوصول إلى المدينة لا يستغرق خمس دقائق، لذا فإن حصار تعز لم يعد مقبولاً.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية