قتلى وجرحى في هجوم مسلح على مقر لقوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي بالضالع

قُتل ضابطان رفيعان وعدد من الجنود وأصيب آخرون، في هجوم شنه مسلحون، مساء الجمعة، على مقر قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، في مدينة الضالع مركز المحافظة التي تحمل الاسم ذاته، جنوب اليمن.

وقالت مصادر محلية، إن نائب قائد قوات الحزام الأمني بمحافظة الضالع وليد الضامي، وقائد قوات مكافحة الإرهاب بالمحافظة قائد اللواء السادس مقاومة محمد الشوبجي، (انتقالي) قتلا برصاص مسلحين استهدفوا مقر قوات الحزام في منطقة "حكولة" بالمحافظة.

وأضافت المصادر أن عدداً من الجنود سقطوا أيضا بين قتيل وجريح في الاشتباكات، وسط أنباء عن سقوط عدد من القتلى في صفوف المسلحين.

ولم ترد إحصائية دقيقة عن عدد القتلى من الطرفين، إلا أن مصادر ذكرت أن سبعة من المسلحين قتلوا على الأقل خلال الاشتباكات، فيما وقع الآخرون أسرى لدى تلك القوات.

وحسب إعلام المجلس الانتقالي فإن المسلحين المهاجمين من "تنظيم القاعدة"، غير أنه لم تتضح بعد هوية المهاجمين من مصادر مستقلة نظراً لتضارب الروايات بشأنهم إلا أن مصادر أخرى اشارت إلى أن المهاجمين من أبناء منطقة الشعيب، التابعة للمحافظة، وقدموا إلى المقر للمطالبة بإطلاق سجناء تحتجزهم قوات الانتقالي فيه بحسب "العربي الجديد".

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية