روسيا تجدد دعمها للهدنة الأممية في اليمن والاتحاد الأوروبي يدعو للتخفيف من معاناة المواطنين

شدت السفارة الروسية لدى اليمن على أهمية التزام جميع الأطراف بكافة بنود الهدنة، التي ترعاها الأمم المتحدة وذلك من أجل تخفيف معاناة الشعب اليمني في كل مناطق البلد.

وكررت دعوتها لجميع الأطراف إلى العمل على إيجاد حلول لتسهيل إعادة فتح مطار صنعاء الدولي، وفتح الطرق لتسهيل حركة المدنيين، بما في ذلك في محافظة تعز، التي تمثل أولوية إنسانية.

وقالت إن الهدنة خطوة ضرورية وفرصة فريدة للتوصل إلى تسوية سياسية مستدامة، وتحقيق السلام في اليمن.

وفي سياق متصل أكد الاتحاد الأوروبي دعم جهود الأمم المتحدة لتحقيق السلام في اليمن، والتخفيف من معاناة اليمنيين، ودعم التعافي على المدى الطويل.

وقال سفير الاتحاد الأوروبي لدى اليمن، غابرييل مونيرا فينيالس، إن ثماني سنوات من الحرب تسببت بسقوط نحو ثلاثمائة وثمانين ألف شخص، مشيرا إلى أن آلاف المدنيين قضوا بسبب الجوع والمرض، وانعدام مياه الشرب، فيما أُجبر ملايين الناس على الرحيل عن منازلهم إلى مخيمات النزوح وخارج البلد.

وأكد غابرييل ضرورة اغتنام الفرصة السانحة خلال الهدنة الأممية، ودعم عملية السلام في اليمن، داعيا جميع الأطراف إلى الالتزام بها.

 

 

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية